تجسس سفير المغرب السابق بالجزائر على وزير الخارجية المغربي الأسبق

#belbazi

كشفت وثائق رسمية مغربية مصنفة في خانة السرية عن وجود خلافات بين المسؤولين المغاربة، وتحديدا في جهاز السلك الدبلوماسي، خلال فترة تولي سعد الدين العثماني حقيبة وزارة الخارجية، وهو المحسوب على جناح عبد الإله بن كيران.
وحسب الوثائق السرية المسربة من قبل المدون المشهور باسم كريس كولمان، فإن السفير المغربي السابق بالجزائر عبد الله بلقزيز قام بالتجسس على نشاطات وزارية قام بها وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني خلال زيارته للجزائر عام 2012، وتحديدا 23 يناير 2012.
وتكشف إحدى تلك الوثائق كيف راح السفير المغربي يراسل القصر الملكي ، ممثلا في شخص أحد مستشاري الملك محمد السادس، ليطلعه على مضامين زيارة وزير الخارجية المغربي للجزائر وفحوى محادثاته مع المسؤولين الجزائريين.
وفيما كان من المفترض أن يقوم وزير الخارجية المغربي برفع تقرير مفصل حول زيارته للجزائر، قام السفير المغربي بالجزائر برفع التقرير الذي تطرق فيه بالتفصيل الممل لكل خطوات وكلمات وزير خارجية الرباط آنذاك.
وكان من بين ما رفع السفير المغربي بشأنه تقريرا الى القصر الملكي هو مضمون محادثاته مع كبار المسؤولين بالجزائر، على رأسهم الرئيس بوتفليقة، ووزير الخارجية حينذاك مراد مدلسي، إلى جانب وزير الدولة في ذلك الوقت عبد العزبز بلخادم.
وقال السفير المغربي في تقريره الذي رفعه باللغتين العربية والفرنسية، إن مسؤوله في إشارة الى وزير الخارجية العثماني قد رفض إطلاعه على مضمون محادثاته مع الرئيس بوتفليقة، والتي جرت بينهما على انفراد.
وختم السفير المغربي تقريره السري بالقول أن وزير الخارجية سعد الدين العثماني قام بزيارة شخصية لرئيس حركة مجتمع السلم في ذلك الوقت أبو جرة سلطاني.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: