مهاجر مغربي يقود حوالي 20 كرابنييري للتحقيق

في ظل ربط المسؤولية بالمحاسبة يخضع حاليا حوالي 20 عنصرا من قوات الدرك الإيطالي (كرابنييري) للتحقيق القضائي بمدينة “ماسّا كارّارا” بعدما ثبت تورطهم بناء على شكاية تقدم بها مهاجر مغربي في عدم احترام المساطير القانونية واستعمال العنف لتوقيف مهاجرين أجانب.

وحسب الصحيفة المحلية “إلترينو” نقلا عن مصادر قضائية فإن مهاجرا مغربيا تقدم بشكاية في حق أربعة عناصر من الكربنييري تابعين لثكنة بلدة لونيجانا” بنواحي ماسا كارارا يتهمهم فيها بضربه وممارسة العنف في حقه، لتباشر النيابة العامة بعد ذلك تحرياتها حيث وقفت عند تورط حوالي 20 شخصا فيما أسمته ب “نظام ممنهج” كانت تسير عليه ثكنة الكربنييري بلونيجانا والمتمثل بالأساس في تعنيف الموقوفين والإستيلاء على المحجوزات التي يتم ضبطها معهم بما فيها المخدرات دون تسجيلها في محضر رسمي، وكذلك التزوير في محاضر رسمية كما حدث مع المشتكي المغربي حيث كتبوا في محضر توقيفه أنه ألحق الأذى بنفسه أثناء مقاومته لهم.

ويضيف ذات المصدر أن المحققين وقفوا على حقيقة أن تعنيف كرابنييري لونيجانا للموقوفين كان معلوما لدى الجميع إلا أنه لا أحد استطاع التقدم بشكاية رسمية في حقهم قبل المهاجر المغربي.

هذا ومما يعقد وضعية الكربنييري أكثر أنه بعد شكاية المهاجر المغربي تملك الجرأة بعض الضحايا الآخرين في تقديم بلاغاتهم حيث اتهم إحدى المومسات عناصر الكربنييري المتهمين بالإعتداء عليها جنسيا.

 

مغاربة ايطاليا

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: