توزيع الثروات وصفة بنكيران لاستقرار الدول العربية

رئيس الوزراء المغربي يحذر من فقدان الاستقرار في بعض الدول العربية ويدعو لإعادة توزيع الثروة فيها من خلال الحوار الاجتماعي.

‘ دعا رئيس الحكومة المغربي المكلف عبد الاله بنكيران الاثنين في الرباط إلى إعادة توزيع الثروة ببعض الدول العربية من خلال الحوار الاجتماعي، محذرا من فقدان الاستقرار.

وقال بنكيران في كلمة له خلال منتدى برلمانيإن “الحكومات والنخب الاقتصادية والثقافية هي الفئات المستفيدة، والأقوياء يضعون لأنفسهم الأمور الكافية وتبقى الفئات الأخرى التي تستطيع أن تحتج وتنتفض وأحيانا لا تستطيع، ويجب من النخب المستفيدة المكونة من السياسيين والمثقفين ورجال الأعمال أن تتحاور اجتماعيا مع الفئات الأقل استفادة لإيجاد حلول للإشكاليات المطروحة”.

وتابع “يجب على الذين يستفيدون أكثر أن يعلمو أن من مصلحتهم أن تستفيد الفئات الضعيفة، وإلا سيفقدون الأساس والأهم وهو الاستقرار”.

وأضاف “آن الأوان للفئات المستفيدة أكثر أن ترد بعض الأشياء للفئات المهمشة”، لافتا إلى أن الجميع يريد الإصلاح والحلول، ولا أحد يريد التضحية.

وقال ايضا ان “ذكرى 20 فبراير هو تاريخ التعبير عن عدم الرضى، وانطلاق مسلسل ذكاء شعب أستطاع أن يتعامل مع حدث خطير بذكاء يوازي عمق تاريخه ويوازي كفاءاته المعروفة بمبادرات ملكية رائعة”.

وأوضح أن العاهل المغربي الملك محمد السادس كان قد استجاب لمعظم مطالب الاحتجاجات بعد 18 يوما من انطلاقها خلال 2011 عبر إلقائه لخطاب تاريخي، وهو ما شكل منطلقا لمعالجة المشكلة بالطريقة المغربية، وأدت الى الاستقرار والتنمية خلال الست سنوات الماضية”.

وأضاف “هذا لا يجب أن ينسينا أن الإشكال لا يزال موجودا، بسبب خروج المواطنين للاحتجاج في الشارع بالنظر للمشاكل التي يعانون منها”.

وتابع “هناك اختلال في توزيع الثروة عربيا، وفي عدم الاستجابة للرغبات الطبيعية الموجودة في المجتمعات، لذا فإن هذه الأخيرة تعبر عن هذه الاختلالات بالانتفاض”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: