تدخل قوي من المسؤولين المغاربة على تصريحات النائب الهولندي الذي نعت المغاربة بالحثالة

#Akhbarona_Aljalia

انشغلت الصحافة المغربية و الأوروبية  بالتصريحات المعادية للمغاربة التي أصدرها غيرت فيلدرز نائب هولندي من حزب اليمين المتطرف  ، والتي  من خلالها شبه المغاربة بالحثالة .

و اثار القرار المغربي بفرض عقوبات تجارية على شركات هولندية، ردًّا على تصرفات السياسي الهولندي غيرت فيلدرز، اعتبرها المغرب مهينة لكل المغاربة ، حالةً من الإرتباك الشديد بين المسؤولين والتجار الهولنديين الذين لم يتأخروا في إعلان استيائهم الشديد من تصرفات فيلدرز، الذي نعت المغاربة بالحثالة .
وأعلن المغرب  فرض عقوبات تجارية على شركات هولندية، ونيتها خفض عدد تأشيرات الدخول المعطاة لرجال أعمال هولنديين، وصدر أمر  يدعو الشركات المغربية إلى ‘عدم تمكين الشركات الهولندية من المشاركة في المشاريع المستقبلية في المغرب، سواء بشكل مباشر أو من الباطن، مع إبلاغهم بالأسباب الموجبة لذلك’.

من جهته، أكد (x)  أن غيرت فيلدزر يكشف حقيقة توجه هولندا على أرض الواقع، واقترابها لحظة بعد لحظة من التيه، وفق تعبيره.
وفي تعقيب ل  (x)على التصريحات قال  إن كلام فيلدرز   يشبه مقولات الزعماء المعادين للإسلاموفوبيا  في أوروبا، لأنه يدعو إلى حرمان المغاربة من حقوقهم، وهو ما كان يطالب به المعادون للاسلام ضد المسلمين ، مما يعني -بحسبه- أن عدوى العنصرية وصلت إلى أعماق المجتمع الهولندي ، وباتت مخجلة لأنصار اليمين واليسار معا.
وأكد وزير (x)   أن تصريحات غيرت  العنصرية تجلب ردودا معادية للإسلاموفوبيا  ضد المسلمين ، وهي مؤشر حقيقي على أن الديمقراطية في خطر حقيقي، وتشبه ما قد يقوله آخرون في دول أخرى، حيث يتمنون ألا يمارس المغاربة  حق التصويت والانتخاب، على حد قوله.

في حين صرح (x) عن تصريحات النائب الهولندي أن هذه التصريحات خطيرة و تمس بأمن و سلامة الجالية المغربية بهولندا و تحرمهم من حقوقهم كمواطنين حاصلين على الجنسية الهولندية و يتمتعون بجميع الحقوق كباقي المواطنين الهولنديين .و أن كل مَس بكرامة الجالية المغربية فهو يمس الدولة المغربية و إهانة المواطنين خارج المغرب يعتبر إهانة للدولة  لن تسكت عنها الحكومة المغربية .

مع كل الأسف كل هذه ردود افعال من وحي خيال  أخبارنا الجالية التي لم تتوانى لتبين حقيقة الخطر الذي يتربص بالجالية المغربية في غياب تام لتدخل  المسؤولين و الحكومة المغربية التي و بحسب الدستور يجب أن تحمي مصالح و كرامة المواطنين المغاربة داخل و خارج الوطن .

فيبقى المهاجر المغربي حثالة في أعين اليمين المتطرف الأوروبي لأننا لسنا المملكة العربية السعودية و لا حتى إسرائيل لنفرض عقوبات و نوبخ سفير هولندا على تصريحات رسمية من نائب هولندي ، الشيء الذي لم نراه بعد تصريحات حميد شباط عن موريتانيا ،و التي سافر على إثرها رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران لتسوية الأمر .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: