مجموعة العمران تضع أهذاف الجالية المغربية بالخارح الإستثمارية في صلب برامجها السنوية

الناوي

إنخرطت مجموعة العمران المغربية منذ إنشاءها ، ضمن إستراتيجية تهذف بالخصوص إلى تمتين روابط المغاربة المقيمين بالخارج ، ببلدهم الأصلي وتحسين الخدمات المقدمة لهم والمنتجات الخاصة بهم.

وفي نفس السياق ، وفي إطار مهمتها الإنسانية والمواطنة، نهجت مجموعة العمران ، سياسة القرب مع المغاربة المقيمين بالخارج ، قَوامُها الإستماع لمتطلباتهم وآمالهم في الحصول على إستثمار أو مسكن بالوطن الأم ، وذلك تنزيلا للتوجيهات الملكية السامية والسياسات الحكومية وتلبية الإحتياجات المتغيرة لهذه االفئة في مجال السكن.

حيث تم تكريس هذه المقاربة بشكل سنوي ، من خلال عدة مواعيد تنظمها العمران في المغرب والخارج من أجل تشجيع المغاربة المقيمين بالخارج على الإستثمار في بلدهم الأصلي وإقتناء أملاك عقارية ، وضمان حضور مستدام في بلدان الإستقبال ، تكريسا لسياسة القرب مع الزبناء من المغاربة المقيمين بالخارج ، والمستثمرين الأجانب المحتملين في مجالات العقار بالمغرب .

هذ فإرتباط أفراد الجالية المغربية بوطنها الأم لم يكن إعتباطيا ، ولا موسميا فحضورها السنوي للوطن ضمن عملية مرحبا يعتبر عربونا لتشبتها بالأرض والوطن الأم ، إذ يعتبر بحق إرتباط وثيق بالوطن عبر الدم والقلب والأرض ومقدسات الوطن العليا .

فبعد إنصرام جائحة كورونا ، إرتأت مؤسسة العمران إلى سن بادرة فريدة من نوعها ، والعمل على نقل معرضها الإستثماري العقاري ، لمكان تواجد الجالية المغربية ببروكسيل ، لأجل الإستثمار وإقتناء بقع أرضية لفائدتهم ولأسرهم ، سعيا منها لربط أواصر المحبة وحبل التواصل الوطني بالمغرب .

المعرض الذي نظم بفندق ماريوت وسط مدينة بروكسيل ببلجيكا ، والذي عرف حضور كبير للجالية المغربية المتعطشة دوما إلى كل ما هو مغربي أصيل ، كما حضر هذا المعرض الكبير سفير المملكة المغربية ببلجيكا و دوقية اللوكسمبورغ السيد محمد عامر و السادة القناصلة وسياسيين ومستثمرين  ورجال أعمال ممن مغاربة ألعالم  .

حيث صرح بالمناسبة ، مسؤول بشركة العمران بباريس السيد “عادل محزوم” : “أنه جد سعيد للإقبال والحضور المكثف للجالية المغربية لهذا المعرض ، وأن مجموعة العمران إستطاعت إستقبال جميع الزوار المغاربة في أحسن الظروف ، نظرا للثقة التي تحتلها مؤسسة العمران في قلوب المغاربة ، حيث تم عرض عدة منتوجات تناسب مختلف مستوياتهم المادية ، كما صرح أنه لاحظ حضور العديد من شباب الجالية المغربية بالخارج ، الذين عبروا جميعهم عن تشبتهم بوطنيتهم كما أنهم ذووا كفاءات كبيرة وحاملي مشاريع ، كما إعتبر أن هذا المعرض عرف نجاحا كبيرا ، وأن مجموعة العمران مازالت مستمرة في نهج سياسة القرب ، مع وضع أهذاف الجالية المغربية بالخارج في صلب برامجها السنوية” .

وسيستمر هذا المعرض بفندق ماريوت ببروكسيل على مدى ثلاثة أيام ، حيث نوهت به كامل الفعاليات الحاضرة ، مع تطلعها لمبادرات مماثلة في المستقبل القريب .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: