google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

القنيطرة : عملية مشتركة بين الشرطة و الدرك الملكي تطيح بخاطف الطفلة فاطمة الزهراء

بوشعيب البازي

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن القنيطرة، صباح اليوم الجمعة 23 شتنبر الجاري، من العثور على الفتاة القاصر البالغة من العمر خمس سنوات، والتي شكلت موضوع بلاغ بالاختطاف مساء أمس الأحد بحي الساكنية بمدينة القنيطرة.

وقد مكنت التعبئة الشاملة لمجموع وحدات الأمن الوطني العاملة بمدينة القنيطرة، مدعومة بالخبرات التقنية، من العثور على الضحية في وضعية صحية عادية وهي على متن حافلة للنقل الحضري بساحة بئر انزران بالمدينة، حيث يجري حاليا تفريغ وتحليل تسجيلات كاميرا الحافلة لتحديد هوية الشخص الذي اصطحب الفتاة إلى هذه الناقلة واقتنى لها التذكرة ثم غادر عين المكان.

كما تعكف المصلحة الولائية للشرطة القضائية وتقنيو مسرح الجريمة على استغلال وتحصيل كل المعطيات التشخيصية والتعريفية التي رصدتها مختلف كاميرات المراقبة، وكذا إفادات الشهود، وتصريحات عائلة الفتاة الضحية، بغرض توقيف كل من ثبت تورطه في هذه القضية، في وقت تم فيه التكفل بالفتاة القاصر من طرف خلية التكفل بالنساء التي نقلتها للمستشفى لاخضاعها للفحوصات الطبية اللازمة.

هذا و قد أكدت مصادر مطلعة لأخبارنا الجالية أن الشرطة و بتنسيق مع الدرك الملكي في عملية مشتركة تم من خلالها القبض على الجاني الذي يدعى عبد اللطيف زياني و الذي كان هاربا على متن قارب بحري يحمل اسم العربية و ذلك لعمله كصياد بشاطىء المهدية .

و كما علمت اخبارنا الجالية ان الشرطة داهمت منزل الجاني بعد زوال اليوم ، الذي يقطن بحي المغرب العربي بالقنيطرة و تم حجز الملابس التي كان يرتديها في وقت عملية اختطاف الطفلة فاطمة الزهراء.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: