google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

الركراكي يستأنس بتقليد رينار لتعزيز الانسجام داخل الأسود

La rédaction

آثر وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي الإبقاء على تقليد كان المدرب الأسبق هيرفي رينار أول من دشنه داخل معسكرات الأسود قبل الاستحقاقات الهامة.

ومنح المدرب المغربي الجديد كل وافد جديد فرصة تقديم نفسه لتخفيف الأجواء مع بقية زملائه عبر استعراض موسيقي من اختيار اللاعب، وذلك على مأدبة الطعام، ليتم التفاعل معه من باقي اللاعبين بشكل يسهل مسألة اندماجه مع المجموعة ويلغي كافة الحواجز النفسية.

وقدم مدرب المنتخب المغربي الثنائي الجديد القادم من الدوري الإيطالي عبدالحميد الصابيري لاعب سمبدوريا، ووليد شديرة هداف نادي باري، بهذه الطريقة، حيث ألقيا وصلة موسيقية غنائية أمام باقي اللاعبين.

ويحاول الركراكي التقرب من لاعبيه خاصة الجدد منهم لتعزيز انسجامهم، وقد قال في تصريح تلفزيوني سابق، “هذا المعسكر التدريبي في غاية الأهمية قبل انطلاقة المونديال”، كي يحسم مواقفه من الجميع ويحدد اختياراته المستقبلية.

وليد الركراكي أبلغ حمدالله بأن عليه أن يثبت جدارته بعد رفع الإيقاف عنه

وبخصوص بعض اللاعبين الذين جدد لهم الركراكي الدعوة بعد غياب طويل عبر مدرب الأسود عن موقفه بصراحة وخصوصا بشأن مهاجم اتحاد جدة عبدالرزاق حمدالله.

وشدد الركراكي خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم بعد آخر حصة تدريبية قبيل مواجهة تشيلي على أنه لن يخضع لأي ضغط بشأن استدعاء اللاعب. وأوضح “كنت صريحا بعكس من سبقوني، وأجريت اتصالا مع حمدالله، وأبلغته أن عليه أن يثبت لي جدارته بعد رفع الإيقاف عنه، كي يجبرني بالأداء المتميز على استدعائه للمنتخب”.

وبيّن “وعدته بأني لن أظلمه، بعدها لعب مباراة مع الاتحاد ولم يسجل، ثم سجل هدفين في المباراة التالية ضد فريق الخليج، فقامت قيامة البعض مطالبين بضمه. ليس هكذا تدار الأمور”. وتابع الركراكي “أملك 3 مهاجمين يتقدمون على حمدالله بالأسبقية، ولهم حضور قبله بالمنتخب المغربي، وكان لزاما علي دعوتهم بدلا منه، حتى لو سجل 18 هدفا”.

وواصل حديثه عن حمدالله، “لا أقدم له ضمانات ليحضر المونديال، قد يكون معنا وربما لا. هناك عوامل كثيرة ستحسم الأمور مثل روح المجموعة وتناغمها”. وأكمل الركراكي “لقد أوّلوا كلامي في المؤتمر الأول بصيغة لم أقصدها، إلا أنني اليوم أعيد وأكرر ما قلته “إن كان حمدالله قد سئل عني وقال إنه لم يشاهد المؤتمر، فبدوري أقول له أنا لم أسمع ما قال”.

وعن أجواء التدريبات قال الركراكي إنها “أجواء رائعة، وقد تعرفت كما ينبغي على المجموعة، وأنا سعيد بما اكتشفته”. وعن نجم أسود الأطلس، حكيم زياش، قال “حكيم لاعب مذهل، وحرام ألا يلعب في المونديال.. لقد لعبت على أعلى مستوى، ولا يعوزني الكثير من الخبرة لأميز بين اللاعب الجيد وغيره.. يملك زياش قدما يسرى ساحرة، نحتاجها وستساعدنا”.

وبشأن خطة اللعب التي سيعتمدها ضد منتخب تشيلي قال “لن نلعب بالشكل السابق (الذي اعتمده المدرب السابق وحيد خليلوزيتش) بوضع 3 مدافعين في المحور.. سأعود إلى اللعب بـ4 عناصر في الدفاع، وهناك أشياء كثيرة سيكتشفها الجمهور في المباراة”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: