google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

نجاح المداومة في الفترة الصيفية بالقنصلية المغرب ببروكسيل

بوشعيب البازي

أفادت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل أنها نظمت خلال الفترة الصيفية مداومات يوم السبت لمدة شهر و نصف آخرها يوم السبت المقبل 23 يوليو2022.

يأتي هذا التوقيت الجديد، “تجاوبا مع الطلب المتزايد على الخدمات القنصلية خلال الفترة الصيفية، التي تشهد عودة المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج إلى المغرب، وتخفيفا للضغط الذي تعرفه الخدمات القنصلية  خلال هذه الفترة من السنة”.

وأضاف البلاغ أن هذه المداومات خصصت حصريا لسحب الوثائق الجاهزة، التي سبق لأصحابها أن قدموا طلبات الحصول عليها، “خصوصا جواز السفر وبطاقة التعريف الوطنية والدفتر العائلي والوكالات العدلية”.

و نظمت هذه العملية بالقنصلية المغربية ببروكسيل للتخفيف على الطلب المتزايد على جوازات السفر و بطاقات التعريف الوطنية خلال الفترة الصيفية ، و كذا لتسهيل المأمورية على المواطنين الذين يعملون طيلة الاسبوع للتوجه الى القنصلية يوم السبت لقضاء أغراضهم الادارية .

و قد استقبلت القنصلية المغربية ببروكسيل خلال مداومة يوم السبت ازيد من 150 مواطنا يوميا لسحب بطائقهم الشخصية و جوازات سفرهم المغربية .

و تعتبر القنصلية المغربية ببروكسيل من بين القنصليات التي تعرف نجاحا في استقبال العدد الكبير للمواطنين في الفترة الصيفية و الذي يتعدى 500 مواطن  و ذلك راجع لخبرة الموظفين و بيئة العمل الصحية التي يعمل عليها و يتابعها القنصل العام و القناصلة العامون المساعدون الذين يسهرون على تأدية واجبهم بكل تفاني و روح المسؤولية.

و من جانبه، أوضح القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل مصطفى حلتوت أن هذه التعبئة تأتي تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الخاصة بسياسة القرب من مغاربة العالم، والتي تجسد العناية الملكية السامية بهذه الفئة من المواطنين، بهدف الاستجابة لانشغالاتهم وتمكينهم من أفضل الخدمات وفي أحسن الظروف.

وسجل حلتوت أن هذه المبادرة تروم تقديم المعلومات والاستشارات والإرشادات للمترفقين والانصات لانتظاراتهم، مبرزا أنها شكلت، أيضا، مناسبة من أجل التواصل مع عدد من أفراد الجالية المقيمة ببروكسيل.

وأضاف القنصل العام أنه يتم في إطار مبادرات الانفتاح على أفراد الجالية، عقد لقاءات منتظمة مع فاعلين جمعويين ينشطون في المجالات الثقافية والفنية والرياضية، حيث يتم بحث السبل الكفيلة بتيسير الخدمات القنصلية للمغاربة المقيمين ببروكسيل ، وإيجاد حلول للصعوبات التي قد تعترضهم، وذلك بالنظر إلى العدد الكبير للمغاربة المستقرين بهذه المدينة، ولاسيما من الطلبة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: