google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

السلطات المغربية بإقليم أوسرد تتكفل بإيواء ورعاية 195 مرشح للهجرة السرية من الافارقة جنوب الصحراء بعد جنوح قاربهم بين معبر الكركرات ومركز بئركندوز

نورالدين الفزاري

تمكنت السلطات المحلية باقليم اوسرد من إنقاذ مهاجرين سريين ، بعد أن جنح بهم مساء أمس الأربعاء بسواحل اقليم أوسرد، بين منطقة الكركرات ومركز بئر كندوز، قارب كان يحمل على متنه 195 مهاجرا سريا من دول إفريقيا جنوب الصحراء من ضمنهم 4 نساء و 3 أطفال كان متوجهين من السينغال نحو الجزر الإسبانية Gran Canarias، المهاجرين يجملون الجنسية السيتغالية وأربعة منهم من دول غينيا.
وحسب ما جاء في تصريحات بعضهم ممن تواصلنا معهم بمركز الأيواء بمركز بئركندوز، فإن هؤلاء المرشحين للهجرة السرية كانوا في وضعية صحية جد متدهورة جراء شدة البرد والجوع والعطش بعد ان قضوا 8 أيام على متن قاربهم وانه تم تقديم الإسعافات والمساعدة الطبية الأولية الضرورية لهم في عين المكان، وتقديم ألبسة كاملة لكل ضحايا الهجرة السرية الذين تم التكفل بهم، كما قامت السلطات المحلية من اجراء فحوصات PCR، للكشف عن تواجد اصابات بكوفيد 19 من عدمه.
وأضاف المتحدثون انه وبعد أن قضوا 08 ايام على سطح البحر الى ان ضلوا بدون ماء ولا طعام، ظل سبيلهم مجهول وحتوم بالغرق لولا الالطاف الالهية التي جنحت بقاربهم صوب السواحل المغربية بين معبر الكركرات ومركز بئر كندوز، حيث وجدتهم السلطات المحلية بالقارب المنكسر، والتي قامت بمجهودات جبارة من اجل انقاذ الكل وايوائهم واستشفائهم واقتناء الالبسة وكل المواد الضرورية لإخراج هؤلاء المهاجرين من صدمة الحدث اولا، والحفاظ على صحتهم وانسانيتهم ثانية، كما اشار المتحدثون من المرشحين للهجرة السرية إلى أن جميع المساعدات الضرورية من إيواء وتغذية قدمت للمرشحين للتخفيف من معاناتهم.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: