google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

بيرو يدعو “أحرار بلجيكا” إلى تأطير الجالية

ترأس أنيس بيرو، منسق حزب التجمع الوطني للأحرار للجهة الـ13 لمغاربة العالم، المؤتمر الجهوي لجهة مغاربة العالم: محطة بلجيكا.

وقد استهل أنيس بيرو كلمته الافتتاحية بشكر جميع أعضاء الحزب ببلجيكا على المجهودات المبذولة منذ نشأة التنسيقية في فبراير 2019، وتنظيم عدد من اللقاءات التواصلية والندوات العلمية الهادفة إلى تأطير أعضاء الحزب ببلجيكا وتعبئتهم الشاملة للمشاركة في الحياة السياسية.

كما نوه المسؤول الحزبي بالدور الريادي لتنسيقية حزب “الحمامة” خلال المسلسل الانتخابي الذي عرفه المغرب في صيف 2021، و”الذي أبانت خلاله الجالية المغربية على رغبتها الملحة واستعدادها للمساهمة البناءة في جميع المحطات الأساسية لوطنها، وحضورها في الميدان طيلة فترة الحملة الانتخابية وفي جميع مناطق المملكة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب خير دليل على اقتناعها بأن تنمية بلدها الأم تستدعي مشاركتها الفعلية وتستوجب عليها تزويدها بالخبرات والتجارب المكتسبة في بلدان الإقامة”، يقول بيرو.

وسلط القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار الضوء على ما حققته الحكومة في الأشهر الأولى من تنصيبها بقيادة عزيز أخنوش، و”التي تهم 4 محاور أساسية: تنزيل الورش الملكي المتعلق بالحماية الاجتماعية؛ حيث تمت المصادقة على 22 مرسوما تطبيقيا لتنفيذ نظام الحماية الاجتماعية وتمكين المواطنين المغاربة بمختلف فئاتهم المجتمعية من الاستفادة من هذا المشروع الملكي الواعد مما سيفتح التأمين الصحي أمام 22 مليون مواطن ومواطنة من العمال غير الأجراء وذوي الحقوق المرتبطين بهم، فضلا عن التقدم الملموس الذي عرفه الإصلاح العميق المتعلق بمنظومة الصحة”.

أضاف بيرو في كلمته: “ولا ننسى الإصلاحات التي تهم المنظومة التعليمية والمشاورات الوطنية التي انطلقت لتجويد المدرسة العمومية، بالإضافة إلى برامج فرصة وأوراش التي تروم فتح آفاق الشغل ومناصب جديدة مما يضمن صون كرامة المواطن، علاوة على الإنجازات المتعلقة بمجال الاستثمار لما له من دور ريادي في تحقيق إقلاع اقتصادي جديد للمغرب وجلب استثمارات جديدة خاصة لكون المغرب يتميز باستقرار سياسي وبنية تحتية متطورة؛ مما سيمكن من خلق مناصب جديدة للشغل خاصة لفائدة الشباب المغربي”.

ودعا منسق حزب التجمع الوطني للأحرار للجهة الـ13 لمغاربة العالم إلى ضرورة تعزيز تأطير شباب مغاربة العالم والاشتغال على برامج تليق بتطلعاتهم من خلال عقد مواعيد ثقافية ولقاءات متنوعة تعرفهم ببرنامج ورؤية الحزب وتمنحهم فرصة المشاركة الفعالة في تنزيل النموذج التنموي الجديد ومواكبة التطور الذي يعرفه بلدهم الأم في ظل قيادة الملك محمد السادس، و”التي تستوجب منا تقديم البديل بمشروع وبفكر متميز يعتمد على الفعالية والكفاءة والصدق والعمل الميداني بهدف حمايتهم من التطرف وتعزيز روح التعايش بين الشعوب”.

ومن جهته، اعتبر محمد بيهمدن، منسق الحزب ببلجيكا، أن هذا اللقاء ما هو إلا فرصة لتقييم المرحلة السابقة والاستعداد لإنجاح المرحلة المقبلة والهادفة إلى مواصلة إنجاح تنزيل رؤية الحزب المتعلقة بمغاربة العالم والهادفة إلى تحقيق مشاركة فعلية وفعالة لمغاربة المهجر في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية لوطنهم الأم، وتعبئتهم للمساهمة في تنزيل الأوراش التنموية الكبرى التي أطلقتها أو تطلقها الحكومة تحت القيادة الملكية.

واغتنم بيهمدن هذه الفرصة لتقديم خطة عمل المرحلة المقبلة، والرامية إلى استكمال هيكلة الحزب بجميع جهات بلجيكا وخلق مكاتب محلية بكل الجهات، مؤكدا أن برنامج عمل تنسيقية الحزب ببلجيكا خلال المرحلة المقبلة يستهدف بالخصوص الشباب والنساء والجيل الثالث، علاوة على الكفاءات والفعاليات الجمعوية والاقتصادية.

وكما استمع أنيس بيرو إلى مداخلات واقتراحات المشاركين في هذا المؤتمر، حيث قدم توضيحات بخصوص الإمكانيات والآليات التي تسخرها الحكومة من أجل تسهيل استقبال مغاربة العالم وتحقيق مطالبهم وتحسين مناخ الأعمال.

واختتم اللقاء بتأكيد أعضاء الحزب ببلجيكا على دعمهم التام للحكومة بقيادة عزيز أخنوش ومدى ثقتهم بالنجاح الذي ستحققه من خلال تنزيل جميع البرامج التي وعد بها الحزب المواطنين في برنامجه الانتخابي، مؤكدين التزامهم من أجل مواصلة العمل الجاد لتعبئة شاملة لمغاربة المهجر للمساهمة الفعلية لجعل بلدهم الأم مغربا قويا ومزدهرا ومتطورا وفي مصاف الدول المتقدمة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: