google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

مسبح بإسبانيا يُنهي حياة طفل مغربي

الكوثري

قالت صحيفة “إل دياريو دي أراغون”، أن صبيا مغربيا، يبلغ من العمر 11 عاما، لفظ أنفاسه غرقا في مسبح بلدي في سرقسطة، شمال إسبانيا، حيث كان الضحية القاصر في رحلة استكشافية مع بعثة مدرسة لوس ألباريس، عندما وقع الحادث المأساوي.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن طبيبا تدخل بشكل استعجالي في محاولة لإنعاش الطفل المغربي، غير أنه لم يستطيع فعل أي شيء لإنقاذه. وتم نقل جثة الطفل في نفس الليلة إلى المستشفى بأمر من العدالة وسيكشف تشريح الجثة عن السبب الدقيق للوفاة.

وبعد أن تم اخبارها، وصلت خدمات الطوارئ، المكونة من الفريق الطبي وعناصر الحرس المدني، بسرعة كبيرة إلى مكان الحادث. وتم إرسال طبيب نفسي إلى مكان المأساة لمساندة أقارب الطفل المتوفي.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: