google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

لن نقطع الغاز عن إسبانيا فهي دولة شقيقة ونَتَمَنى لو “كنّا قادرين على قطع الماء والهواء عن المغرب

سطايفي

نحن كأبناء الجزائر الاحرار المضطهدين من شرذمة العصابة الحاكمة لا يسعنا إلا أن نقدم كل اعتذاراتنا و تضامننا مع اخوتنا في اتحاد المغرب العربي عامة ونخص بالذكر الإخوة الأكثر تضررا من هذا النظام البائس المغاربة و التونسيون فلكم منا كل الحب والاحترام.

فقد بلغ لمسامعنا أنه قبل أسابيع وفي جلسة خمرية خاصة وعلى مقولة الرئيس تبون (الكاس يدور) جاء على لسان دمية الجنرالات تبون وأمام شركائه المجرمين فقد قال بالحرف الواحد انه لو كان بإمكانه أن يقطع الغاز والماء والهواء عن المغرب وان يجعلهم يعيشون في الظلام والمجاعة لما تأخر عن فعل ذلك وهذا ليس بغريب على نظام مجرم يقتل أبناء الوطن و يغتصب نساء فكيف ننتظر منه ان يحسن الجوار لدول شقيقة لم نرى منها سوى الخير والتاريخ شاهد على ذلك فالمملكة المغربية كان لها الدور الكبير في احتضان ثوارنا وتزويدهم بالرجال والعتاد والمؤن من اجل الاستقلال وكذلك الشقيقة تونس كيف انها كانت تصدر لنا 5 ملايين خبزة يوميا جراء الجفاف الذي اصاب البلاد وغيرها من المواقف النبيلة التي تشهد على ذلك و على عكس هذا نجد نظام الجنرالات القاتل و عصابته يتوددون للمستعمر القديم الجديد فهم يحابون اسبانيا وفرنسا والغرب بصفة عامة و يقدمون لهم ثرواتنا وخيراتنا على طبق من فضة والدليل انه مع أول صفعة من الاتحاد الأوربي لقرار العصابة الحاكمة بقطع العلاقات الاسبانية الجزائرية ظهر الوجه الحقيقي للكلاب المسعورة (الجنرالات) على الدول الجوار المسلمة وبدأت في التوسل والتودد للأوروبيين مؤكدين أن القرار كان سياسيا فقط لا تدخل فيه الاتفاقيات الطاقية والاقتصادية وان المهرج تبون والذي تطاول على أسياده الإسبان سيضمن شخصيا تزويد إسبانيا بالغاز حسب الاتفاقيات السابقة وبشكل دائم فأين تلك العنتريات الفارغة وأين كل ذلك النباح “الجزائر تعاقب إسبانيا” “الجزائر تركع الاتحاد الأوربي” كلها مسرحيات فهذه العصابة الغاشمة الجاثمة على صدور الجزائريين البؤساء لن تكون سببا في هلاك الجزائر وحدها فقط بل كل الامة العربية فهي بخيانتها لنا لا أصل لها ولا دين ولا ملة .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: