google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

الشبيبة الاتحادية تفضح أكاذيب “البوليساريو” خلال مؤتمر دولي بألبانيا

لخليلي

كشفت الشبيبة الاتحادية أنها تمكنت من الإقناع بمشروع القرار الذي تقدمت به بشأن “العنف ضد المرأة في أفريقيا والشرق الأوسط”، حيث تمت الموافقة على مشروع هذاالقرار، بالإجماع من قبل المنظمات الأعضاء المشاركة في المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للشباب الاشتراكي (IUSY) الذي عقد في تيرانا (ألبانيا)، وذلك بتصويت 82 صوتا، على الرغم من محاولات بعض الوفود التي حشدها شباب البوليساريو الإنفصالي لتحويل المناقشات وإثارة الشك حول دوافع مشروع قرار الشبيبة الاتحادية.

وأوضحت الشبيبة الاتحادية في بلاغ لها أنها واجهت عدة صعوبات ومقاومات، تتمثل في تأخير غير مفهوم في إصدار التأشيرات الألبانية، مع وجود أخطاء خاصة في التواريخ في بعض التأشيرات مما يجعلها غير صالحة، بالإضافة إلى هذا المشكل “اللوجستي”، وجدت الشبيبة نفسها في مواجهة وفود متشبعة بدعاية جبهة البوليساريو الانفصالية وعرابتها الجزائر، مشيرة إلى أن هذا هو الحال بشكل خاص بالنسبة للوفود السويدية والنمساوية والجنوب إفريقية، التي رفض بعض أعضائها التحدث إلى ممثل الشبيبة في موقف يتعارض مع روح IUSY نفسها ودورها المفترض في التقريب بين وجهات النظر وتعزيز الديمقراطية.

وفي هذا السياق، دافع ممثلو الشبيبة الاتحادية بشكل منهجي عن القضية الوطنية المتمثلة في وحدة التراب الوطني. وهكذا وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهت الشبيبة في الذهاب إلى تيرانا، إلا أن “كجمولة بوسيف” نجحت في حضور الـ 48 ساعة الأخيرة من المؤتمر، مما سمح لها بأخذ الكلمة حضوريا لفضح ادعاءات البوليساريو الإنفصالية، وتقديم حقائق حول تاريخ النزاع المفتعل بالصحراء والظروف المأساوية التي يعيش فيها الصحراويون المحتجزون بتندوف.

رغم كل ذلك، وبشكل عام، لاحظت الشبيبة تقدما ملحوظا في موقف وفود الشباب الاشتراكي، مشيرة أنه من المسلم به أن بعض الوفود لا تزال تنخدع بأكاذيب شباب جبهة البوليساريو. ومع ذلك، فقد تضاءل دعمهم بشكل ملحوظ مقارنة بمجالس IUSY السابقة. فقد حشدوا أقل من نصف الوفود، وقد نجحت الشبيبة الاتحادية في إقناع 24 وفدا بالتصويت ضد مشروع قرار البوليساريو الإنفصالية و16 وفدا بالامتناع عن التصويت مثال الشباب الاشتراكي الإسباني.

وهذا يؤكد تبدد مفعول الأكاذيب التي يروج لها شباب جبهة البوليساريو داخل هذه المنظمة الاشتراكية الدولية، وهي أكبر منظمة شبابية تقدمية في العالم، علاوة على ذلك، فإنه يؤكد تشكيل شبكة علاقات جديدة لدى الشبيبة الاتحادية والتي ستمكن من لعب أدوار أكثر أهمية بين المنظمات الدولية في المستقبل.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: