google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وهبي: سيتم تشديد العقوبات على من ينشرون صور الأطفال والحياة الخاصة للأفراد

لخليلي

أعلن عبد اللطيف وهبي وزير العدل أنه سيتم تشديد العقوبات على نشر صور الأطفال والأشخاص التي تمس الحياة الشخصية للأفراد، حيث سيتم إدخالها في عقوبات حكم التلبس.

وأوضح وهبي في رد على سؤال خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب بحر الأسبوع الجاري ، أن مشكل نشر صور الأطفال في الانترنت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي هو جزء من مشكل كبير، وهو الحرية المطلقة الموجودة في الانترنيت، مشيرا إلى أن هناك دولا تقضي بعقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في مثل هذه الحالات.

وأضاف وهبي أن حرية التعبير شيء، وذمة الناس وحياتهم الخاصة شيء آخر، إذ إن المس بحياة الشخص الخاصة أو الطفل أو المرأة ليست حرية تعبير بل جريمة، مشيرا أن نشر صور الأشخاص التي تمس حياتهم الخاصة يجب أن تدخل ضمن حالات التلبس، إذ من غير المعقول نشر صور الأطفال أو المرأة أو الحياة الخاصة أو الحياة الزوجية على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

وهنا، أوضح وهبي أنه في حالة نشر صور متهم بجريمة ويصدر حكم ببراءته، ما الذي يجب فعله في هذه الحالة، ليستردك قائلا، يجب تشديد العقوبات، مع الحفاظ طبعا على حرية التعبير، لكن مع القسوة على منتهكي الحياة الخاصة بنشر الصور، وكل من يمس السمعة أو الحياة الخاصة للإنسان.

وقال وهبي، نعم لانتقاد الفكر والخطاب، وليس انتقاد الحياة الخاصة للأفراد عبر صور ونشرهم في وضعيات معينة، تمسهم وتمسهم حماية حقوقهم.

وجاء رد وهبي على سؤال للفريق الاشتراكي، الذي انتقد استمرار نشر وتوزيع صور لأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي، دون إذن من أولياء أمورهم، أو الوصيين عليهم، وهو ما يعتبر انتهاكا خطيرا لحقوق الطفل، معتبرا أن التدخل في الحياة الخاصة للطفل ونشر صوره، هو اعتداء حقيقي على خصوصيته، من شأنه التأثير على سلامته النفسية وتنشئته الاجتماعية.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: