google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

زينة الداودية تتألق مع مغاربة العالم في حفل ناجح بجميع المقاييس ببروكسيل

بوشعيب البازي

تفاعلت الجالية المغربية مع السهرة الفنية التي نظمتها جمعية داليا إيفنتس بمدينة بروكسيل مساء أمس الجمعة بقاعة برمنجهام بالاس  .

الجمهور العريض تفاعل بشكل كبير مع فقرات الأمسية التي عرفت مشاركة فنانين لهم صيت معروف بالساحة الفنية الغنائية المغربية ، والأمر يتعلق بالفنانة الكبيرة زينة الداودية والفنان رشيد القاسمي و العديد من الفنانين المغاربة .
وعلى مدار السهرة تفاعلت الجماهير بشكل كبير مع كل فقرات الأمسية،   كما كانت تصفق بحماس للأداء الفني الرائع الذي تفنن في تقديمه هذه الكوكبة الغنائية المبدعة. .
الفنانة الداودية استطاعت من خلال أعمالها الناجحة أن تكون لها قاعدة جماهيرية كبيرة ، استقبلتها بعاصفة من التصفيق ، صال وجال على خشبة المنصة بأعمالها الرائعة التي أتحفت بها الجمهور اللافت .
كما أن رشيد القاسمي أو فنان الجالية ، استقبل هو الآخر بصيحات وهتافات من المحبين ، وقدم باقة من أغانيه المتميزة.
وقد زاد من جمالية السهرة الحضور اللافت لمنظم الحفلات السيد أحمد النعومي فاطمة أوروهالين اللذان أعطيا  رونقا جميلا للسهرة من خلال رحيقهما و لمساتهما في التنظيم .

وقد تميز هذا الحفل الذي حضره أزيد من 500 شخص بأداء رائع و وصلات فنية لقيت إعجاب الحاضرين، والذين تفاعلوا مع مختلف أطوار الحفل، الذي أدى فيه الفنانين مجموعة من الأغاني المغربية .

و قد حضر هذا الحفل القنصل العام للمملكة المغربية السيد مصطفى حلتوت و بعض الديبلوماسيين المغاربة الذين ساهموا بشكل كبير في نجاح هذا العمل الفني المغربي بإمتياز .

وبهذه المناسبة عبر عدد من المهاجرين المغاربة الذين حضروا هذه الأمسية الفنية، عن سعادتهم الكبيرة وهم يتقاسمون هذه الباقة الفنية المغربية، رغم بعد المسافة بينهم وبين الوطن الأم ، كما نوهوا بالتنظيم و بالأكل الذي طبخته الشاف إيمنسي إيمنسي التي حدثت ثورة في عالم الطبخ ببلجيكا و أصبحت في الطليعة بتقديمها أطباق فريدة من نوعها، نظراً لاحترافها في هذا المجال ، الشيء الذي جعل الحاضرين يدعون المنظمة إكرام  إلى مزيد من المبادرات المشابهة التي تروم بعث روح الوطنية في نفوس مغاربة الخارج.

كما صرح  منظم المهرجانات السيد أحمد النعومي ، أن التجربة الاولى التي  نظمتها جمعية داليا إيفنتس تعد لقاءا ثقافيا متميزا يضم عشاق الوطن الغالي ويعكس حسن أخلاقنا وتوافق أرواحنا تجاه وطن نحبه و نقدسه ، مقدماً الشكر لإكرام رئيسة جمعية داليا إيفنتس و فاطمة الزهراء اوروهالين على تنظيم هذا المهرجان ببروكسيل الذي يظهر  شموخ تاريخِنا وقدرة أجدادنا وخلود حضارتهم التي ترسل لنا رسالة واضحة بأننا أمة تتغني بمجد آبائها وتبني مجداً لأبنائها .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: