تنظيم قنصليتين متنقلتين لفائدة الجالية المغربية المقيمة بفرنسا

La redaction

تم نهاية الأسبوع المنصرم، بمدينتي بريف لا غايارد وكليمون-فيران، تنظيم قنصليتين متنقلتين ، قصد تقريب الخدمات القنصلية من أفراد الجالية المغربية المقيمة بهاتين المدينتين.

وفي بلاغ للقنصلية العامة المغربية ببوردو ، كشفت أنها نظمت تنقلا قنصليا لبريف لا غايارد “كوريز” ، التي تقع على بعد 200 كيلومترا شمال بوردو.

حيث عملت القنصلية المتنقلة بهذه المدينة ، على تمكين أفراد الجالية المغربية المقيمين بـ “كوريز” من مجموعة الخدمات القنصلية.

وفي ذات السياق ، أوضح البلاغ أن هذه العملية عرفت إقبالا “مهما” من طرف المواطنين المغاربة المقيمين بهذه المقاطعة، مشيرة إلى تسجيل “توافد قياسي” يجد تفسيره في رغبة أفراد الجالية المغربية في السفر إلى المغرب خلال الصيف المقبل، بعد إعادة فتح الحدود البحرية مع إسبانيا والرفع الجزئي للقيود الصحية التي أملتها الجائحة.

كما قامت القنصلية العامة للمملكة في ليون بتنقل قنصليتها إلى كليرمون-فيران، حيث قدمت عددا من الخدمات السوسيو-قنصلية، بما في ذلك الوثائق الرسمية (بطاقات التعريف الوطنية، الجوازات، العقود العدلية… إلخ) ، وذلك في إطار سياسة القرب المنتهجة مع الجالية المغربية المقيمة في أورا .

كما شكلت هذه القنصلية المتنقلة مناسبة للقنصل العام، “زهير الجبرائيلي”، إلى خلق قنوات تواصل مع مختلف ممثلي النسيج الجمعوي المغربي والمنتخبين والمسؤولين البلديين ببوي-دو-دوم.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: