افطار جماعي يجمع مغاربة و يهود في حفل ميمونة بامستردام

La rédaction

نظمت جمعية الصداقة بامستردام بتنسيق مع مصالح القنصلية العامة للمملكة المغربية بامستردام افطار جماعي يوم السابع والعشرين من رمضان المبارك احتفالا بعيد الميمونة حضره أفراد الجالية المغربية المقيمة بامستردام و نواحيها و ممثلين عن الجالية اليهودية و المسيحية و شخصيات هولندية تمثل جمعيات المجتمع المدني.

و في كلمة له بهده المناسبة، أكد القنصل العام للمملكة المغربية بامستردام السيد محمد متوكل ان عيد ميمونة ظل لمدة قرون عيد مغربي بامتياز حافظ المغاربة بمختلف دياناتهم على الاحتفال به في إطار من التعايش و التسامح و الايخاء لتكريس مبدأ التعايش السلمي و التآخي بين اليهود و المسلمين.

كما أشار نفس المتحدث إلى أن اليهود المغاربة ظلوا على مدى قرون مرتبطين بوطنهم المغرب حيث ظل السلاطين المغاربة يوفرون لهم الحماية و يتمتعون بكل حقوق المواطنة الكاملة دون تمييز وصولا إلى الدولة العلوية الشريفة حيث رفض المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه تسليم اليهود المغاربة لمعسكرات النازية معتبرا إياهم رعاياه الأوفياء. و هو ماصار عليه المرحوم الحسن الثاني طيب الله ثراه وجلالة الملك محمد السادس نصره الله من خلال الحفاظ على الثرات اليهودي المغربي بترميم العديد من المزارات و الاضرحة و إدراج تدريس الثقافة اليهودية في مناهج التعليم بالمملكة المغربية.

كما تناول الكلمة خلال هدا الإفطار كل من السيد سيمون بورشتاين و السيد احمد المسري رئيس مؤسسة الصداقة بامستردام مبرزين أهمية تنظيم مثل هده اللقاءات ، و التي تجمع كل المواطنين باختلاف انتماءاتهم الدينية و العرقية في جو من الود و التآخي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: