الركراكي رهان الوداد البيضاوي في المربع الذهبي لأبطال أفريقيا

مفتوح

تأهل الوداد المغربي إلى الدور قبل النهائي من دوري أبطال أفريقيا، بعدما تعادل مع ضيفه شباب بلوزداد على ملعب الملك محمد الخامس بالدار البيضاء في إياب دور الثمانية. ويلتقي الوداد في الدور قبل النهائي بيترو أتلتيكو الأنغولي. أما المباراة الأخرى في الدور قبل النهائي فستجمع بين الأهلي المصري ووفاق سطيف الجزائري.

اكتمل المربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا في نسخته الحالية 2022 بتأهل الوداد المغربي على حساب شباب بلوزداد الجزائري.

ونجا الوداد من سيناريو خروج متصدري المجموعات بدوري الأبطال الأفريقي من دور الثمانية، رغم التعادل السلبي على ملعبه محمد الخامس بالدار البيضاء، لكنه استفاد من فوزه ذهابا خارج أرضه (1 – 0). وشهدت مباريات دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا خروج ثلاثة فرق تصدرت مجموعاتها.

قال وليد الركراكي مدرب الوداد إنه غير سعيد بالأداء الذي قدمه فريقه أمام شباب بلوزداد الجزائري. وتابع في المؤتمر الصحافي عقب المواجهة “كانت مباراة صعبة لأننا واجهنا فريقا لم يكن لديه ما يخسره، لعب دون ضغط، مع الأسف أننا واجهنا صعوبات كبيرة في المباراة، وتركنا المبادرة للفريق الخصم”. وأكد أنه لا يعرف لماذا تخوف اللاعبون من تلك المباراة، مضيفا أنه لا يجد سببا لتراجعهم.

وفاق سطيف بقيادة داركو نوفيتش يسعى لإقصاء الأهلي المصري من نصف نهائي المسابقة لاستكمال مشواره نحو النهائي

وأوضح “كان من الممكن أن يسجل علينا الفريق الجزائري هدفا، أعتقد أن الخبرة قالت كلمتها، وكانت من أسباب تأهلنا لكن الأهم تحقق وتمكنا من التأهل”.

وختم “سنواجه بيترو أتلتيكو الأنغولي في نصف النهائي، لقد واجهناه في دور المجموعات، لكن المباراة ستكون مختلفة، علينا أن نرفع من مستوانا ونستفيد من الأخطاء التي وقعنا فيها”.

رائحة الإقصاء

واعترف الركراكي بأنه “شم رائحة الإقصاء” أمام شباب بلوزداد. وقال في تصريحات صحافية “لم نلعب بشكل جيد، وكان الخوف مسيطرا على اللاعبين، وقد تجلى ذلك بوضوح بسبب نتائج المباريات الأخرى في هذا الدور وما فجرته من مفاجآت”.

وزاد “مثل هذه المواقف ورغم صعوبتها، تظل مفيدة لأنها تكسبنا بعض الخبرات والتجارب، عانينا الأمرين في وسط الملعب، وكانت لحظات صعبة في آخر الدقائق لما طلب حكام الفار، حكم الساحة للتأكد من ركلة جزاء لم تكن واضحة، وقد أنصفنا في نهاية المطاف”.

وختم “سنحتفل بالتأهل، لكننا أكدنا أننا ليس الفريق المرشح للتتويج باللقب في هذه المباراة، وهذا أمر سيبعد عنا بعض الضغوط، هذا الجمهور الرائع لم يكن يستحق شيئا آخر سوى التأهل والاحتفال”.

قال سمير كمونة مدافع الأهلي الأسبق إن لديه انتقادا وحيدا للجنوب أفريقي بيتسو موسيماني مدرب الأحمر خلال لقاء الرجاء المغربي. وقال كمونة في تصريحات إعلامية “كنت أتمنى أن يكون النادي الأهلي هو الفعل وليس رد الفعل من خلال الاعتماد على الضغط الهجومي القوي خلال اللقاء، وليس الهجمات المرتدة”.

وأضاف “أرى أن الحكم كان ضعيفا للغاية وربما أجبر الأهلي على التراجع دفاعيا وتأمين الخط الخلفي، حتى ضربة الجزاء التي حصل عليها الأهلي كانت من خلال تقنية الفار وليس من حكم الساحة مباشرة”.

وتابع “ديانغ قدم أقل مبارياته من الناحية الفنية مع الأهلي، في حين ظهر حمدي فتحي بأفضل مستوياته وكان نجم اللقاء، وبشكل عام الأحمر حقق ما كان يطمح له في المواجهة”. وزاد “أعتب بشدة على موسيماني بسبب استبعاد حسام حسن من حساباته الفنية، في حين قرر الدفع باللاعب صلاح محسن في الشوط الثاني رغم أنه عائد من إصابة طويلة”. واختتم “أرى أن النادي الأهلي هو الأقرب لحصد لقب دوري أبطال أفريقيا في النسخة الحالية، في ظل فارق الخبرات بينه وبين جميع الأندية في الدور نصف النهائي سواء وفاق سطيف أو الوداد المغربي أو بيترو أتلتيكو”.

سمير كمونة: أرى أن الحكم كان ضعيفا للغاية وربما أجبر الأهلي على التراجع دفاعيا وتأمين الخط الخلفي

إشادة واسعة

وأشاد سعد شلبي المدير التنفيذي للنادي الأهلي بالمستوى المميز الذي ظهر به الفريق الأحمر في مواجهة الرجاء المغربي بإياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وقال شلبي “أرى أن خبرة محمود الخطيب رئيس الأهلي، وأنيس محفوظ رئيس الرجاء، تمكنت من إجهاض محاولة الفتنة التي كان يخطط لها البعض قبل اللقاء”. وأضاف “الخطيب ورئيس الرجاء كان لديهما الكثير من الذكاء لخروج المواجهة إلى بر الأمان، وبشكل يكشف عن عمق العلاقات بين الدولتين”.

وتابع “جماهير الرجاء المغربي كان لها موقف رائع تجاه شهداء النادي الأهلي في مواجهة المصري الشهيرة، ونقدم لهم كل الشكر والتقدير على مشهدهم الرائع”. وزاد “الأهلي يسير بشكل رائع في البطولة الأفريقية، ويستهدف حصد اللقب للمرة الثالثة على التوالي، وللمرة الـ11 في تاريخه، ونتمسك بحلمنا الذي لن نفرط به”.

سقط الترجي الرياضي التونسي على ملعبه بهدف واحد دون رد أمام ضيفه وفاق سطيف الجزائري في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا.

ولم يستغل فريق باب سويقة نتيجة الذهاب بالتعادل خارج ملعبه سلبيا، ليتلقى خسارة مفاجئة أمام وفاق سطيف بملعبه ودع على إثرها دوري الأبطال الأفريقي. وتأهل الترجي التونسي لدور الثمانية بعد تصدر مجموعته الثالثة برصيد 14 نقطة، بعد الفوز في 4 مباريات والتعادل في مباراتين وعدم تلقيه أي خسارة.

وقال أكرم جحنيط قائد وفاق سطيف الجزائري إن فريقه الذي يعول على طموح المدرب الشاب الصربي داركو نوفيتش يسعى لإقصاء الأهلي المصري من نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا لاستكمال مشواره نحو اللقاء النهائي.

وأشار جحنيط في تصريحات تلفزيونية إلى أن الأهلي يملك تاريخا كبيرا في أفريقيا وصاحب شخصية قوية، موضحا أن فريقه يسعى لعبور عقبة المارد الأحمر والتأهل للنهائي. وأوضح “جميع لاعبي الأهلي مميزون، وبطولة دوري أبطال أفريقيا صعبة للغاية هذا الموسم، وإن شاء الله نكون في الموعد ضد الأهلي ونحسم التأهل إلى النهائي”.

الوداد نجا من سيناريو خروج متصدري المجموعات بدوري الأبطال الأفريقي من دور الثمانية، رغم التعادل السلبي على ملعبه محمد الخامس بالدار البيضاء

وودع الرجاء البيضاوي المغربي دوري أبطال أفريقيا أيضا من دور الثمانية بعد التعادل على ملعبه أمام الأهلي المصري (1 – 1) وذلك بعدما خسر في القاهرة (1 – 2). ووصل الرجاء لدور الثمانية بعد تصدر مجموعته الثانية بـ15 نقطة، محققا الفوز في 5 مباريات مقابل الخسارة في مباراة واحدة فقط.

وأخفق صن داونز بطل جنوب أفريقيا في عبور دور الثمانية للعام الثالث على التوالي بعد التعادل بملعبه أمام بترو أتلتيكو الأنغولي (1 – 1). وصعد صن داونز لدور الثمانية متصدرا لمجموعته الأولى برصيد 16 نقطة، جمعها بالفوز في 5 مباريات والتعادل في مباراة واحدة فقط. وتلقى صن داونز خسارة مفاجئة أمام بترو أتلتيكو الأنغولي (1 – 1) في ذهاب دور الثمانية الذي أقيم بملعب 11 نوفمبر بأنغولا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: