google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

عاجل: تسريبات تشير الى تبني مجلس الأمن بصفة ضمنية دعم مقترح المغربي للحكم الذاتي فى الصحراء

بلقاسم الشايب

أكدت مصادر موثوقة قريبة من مجلس الأمن أن أغلب  الدول الكبرى و أعضاء مجلس الأمن الدولي أصبحت بشكل واضح تدعم مغربية الصحراء وباتت موقف تلك الدول بين مؤيد صريح لمقترح الحكم الذاتي المغربي فى الصحراء  أو مؤيدة لذلك المقترح بصورة ضمنية.

رغم ذلك التحول الكبير فى المواقف الدول الكبرى و أعضاء مجلس الأمن الدولي – تقول بعض الصحف الدولية- أن جبهة البوليساريو تواصل عنادها وترفض المقترح الواقعي المطروح وتدعمها الجزائر فى ذلك.

وجاء فى موقع لا فوز ديل آربي” المكسيكي  الدولي،أنه في الوقت الذي يلتزم فيه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة باستئناف العملية السياسية حول قضية الصحراء، تواصل الجزائر والبوليساريو نهج نفس سياسة “الهروب إلى الأمام”.

وأوضح المصدر داته، أن إجماع جميع أعضاء مجلس الأمن “خلال اجتماعه الأخير حول الصحراء، أكد على استئناف العملية السياسية في سياق من الهدوء والرصانة في الوقت الذي تواصل فيه الجزائر والبوليساريو نهج نفس سياسة الهروب إلى الأمام”.

وأكد أن “الجزائر تتحمل كامل المسؤولية الأخلاقية والقانونية والجنائية الكاملة عن خرق وانتهاكات حقوق الإنسان التي تُرتكب على الاراضي الجزائرية في مخيمات تندوف”،

وأبرز، أنه يتعين على الجزائر، بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبصفتها ذات التزامات تعاقدية محددة، ملزمة بمنع هذه الانتهاكات والتحقيق فيها ومعاقبة مرتكبيها وتقديم تعويضات للضحايا.

وأضاف أن “الجزائر، بهذا التورط الصارخ لحقوق الإنسان ، لا تحترم الالتزامات التي يفرضها القانون الدولي الإنساني”..

وبخصوص الاجتماع الأخير لمجلس الأمن، أبرز مصدرنا أن هذه المشاورات جرت في سياق يتميز بدعم متزايد لمغربية الصحراء، ولشرعية حقوق المملكة على أقاليمه الجنوبية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: