جمعية المقاولين الفلامنكيين من اصول مغربية تقيم مأدبة افطار وامسية رمضانية لمغاربة بلجيكا

بوشعيب البازي

أقامت جمعية المقاولين الفلامنكيين من اصول مغربية مساء امس الجمعة ، أكبر مائدة إفطار جماعي بعد توقف دام عامين بسبب فيروس كورونا. وعرف هذا الإفطار”درجة كبيرة من النظام والحماسة والانضباط”.

هذا وقد اتسم التنظيم للإفطار الجماعي الذي جرت العادة إقامته كل شهر رمضان من طرف جمعية المقاولين الفلامنكيين من اصول مغربية حيث حضر سفير المملكة المغربية السيد محمد عامر و قنصل المملكة المغربية بأنفيرس السيد ابراهيم  رزقي و القنصل العام للمملكة ببروكسيل السيد مصطفى حلتوت و القنصل العام للمملكة المغربية بلييج السيد عبد القادر عابدين و العديد من الشخصيات الرياضية و المدنية و مسؤولين عن الديانات اليهودية و الكاتوليكية .

و إفتتح الحفل البهيج  بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم وتلته   كلمة قيمة لسفير المملكة المغربية السيد محمد عامر و كذا للسيد عبد الاله شاطر رئيس جمعية مقاولين فلامانكيين من اصول مغربية التي أثلجت صدور الحاضرين،و رحب في مستهلها بالحضور الثري لمختلف أطياف المجتمع البلجيكي من رجالات السياسة و الديانات الأخرى و مختلف الفعاليات النشيطة في الساحة البلجيكية،حيث يعكس حضورها مشاعر الحب و الود المتبادل للجالية المسلمة التي تحتفل هاته السنة بشهر رمضان بعد الظروف إستثنائية لوباء كورونا.

بعد ذلك، تبادل الجميع، في جو إيماني مفعم بالأخوة والتعاون، التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعين الله العلي القدير أن يعين الجميع على الصيام والقيام وأن يتقبل أعمالهم.

وتأتي دعوة جمعية المقاولين الفلامنكيين  من اصول مغربية ، ضمن برامج الجمعية وخططها نحو خدمة المجتمع ومشاركة الجالية المغربية فرحتها في إفطار جماعي أخوي و إنساني، إيمانا منها بأهمية توطيد العلاقات بين جميع أقطاب المجتمع ، بما يساهم في خدمة البلد الاصلي و بلد الاقامة . بالإضافة إلى سعيها لتحسين جو العمل وبناء الألفة والتلاحم وتوثيق أواصر الأخوة والمحبة بين بين كافة مغاربة العالم ، من دبلوماسيين و رجال أعمال و مجتمع مدني، بما يساعد على رفع الروح المعنوية وتحسين جو العمل، وتعزيز العمل الجماعي، بما يرفع مستوى الجودة في الأداء لخدمة المملكة المغربية.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: