زينب جميلة بحباح نجمة جديدة ترصع سماء الفن التشكيلي بالمغرب

عبد العزيز الناوي

عرفت ساحة الفن التشكيلي بالمغرب بروز نجمة جديدة هي الفنانة التشكيلية “جميلة بحباح” ، الفنانة القادمة من جبال الريف الشامخة وبالضبط من مدينة تاونات ، المنطقة التي تتميز بطبيعية خلابة آية في الروعة والجمال ، كانت السبب الرئيسي في صقل موهبة الفنانة جميلة بحباح ، وإبتكار طريقة ونمط جديدين في العمل التشكيلي وبروز نجمها للعلن .

شاركت في العديد من المعارض الوطنية والدولية ، وأشتغلت كمنسقة بالعديد من المعارض التشكيلية بالمغرب ، حصلت على العديد من الشواهد داخل المغرب وخارجه ، وتوجت بالمرتبة الأولى في مسابقة دولية للفن التشكيلي نظمتها رابطة القبائل الصحراوية والأكاديمية الدولية للتعليم العالي والتدريب ، وحصلت بجدارة وإستحقاق على الدبلوم المهني في الفن التشكيلي من نفس الأكاديمية ، وكذلك الدكتورة الشرفية .

تم مؤخرا إختيار إحدى لوحاتها ، لتطبع على غلاف إحدى مؤلفات الروائيين العراقيين المشهورين “مالك العظماوي” ، الرواية التي تحمل إسم “نهايات غير متشابهة ” ، التي غزت أسواق الشرق ، وكفت شره قراءها ، وأسالت مداد العديد من النقاذ .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: