بروكسيل… جمعية الصداقة الأوروبية المغربية تحتفل باليوم العالمي للمرأة

نظمت جمعية الصداقة الاوروبية المغربية التي يترأسها المناضل عصام بلقايفة  بمشاركة مع الأديب مجيد بلحلومي اليوم السبت 05 مارس لقاء ثقافي وجمعوي بمناسبة عيد المرأة ، و قد حضر اللقاء شخصيات نسائية عربية أوروبية من عدة بلدان الناشئة للتنمية والثقافة ، وسيرا على النهج الذي تبنته الجمعية منذ سنوات ، تم خلال الحفل تكريم العديد من النساء الناشطات في مختلف المجالات على مستوى الدولي.

وأكد المتدخلون، بالمناسبة، أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يشكل مناسبة للوقوف عند المكتسبات والمنجزات التي تحققت في مجال النهوض بوضعية المرأة باعتبارها فاعلا رئيسيا في البرامج والسياسات التنموية.

كما استعرضوا، في هذا الصدد، المنجزات التي حققها المغرب في مجال تكريس حقوق النساء، مذكرين بالإصلاحات الدستورية والتشريعية والمؤسساتية التي تضمن للنساء المزيد من الحقوق وتعزز انخراطهن في مسلسل التنمية الاجتماعية والاقتصادية الذي انخرط فيه المغرب.

وأشادت النساء الحاضرات في هذا الحفل، الذي أقيم في احترام للتدابير الاحترازية المعمول بها للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا،عاليا بهذه المبادرة، معربات عن أملهن بأن تتعزز بشكل أكبر حقوق ومكتسبات المرأة المغربية

هذا و يحتفل العالم في كل عام باليوم العالمي للمرأة منذ مطلع القرن العشرين بحيث تتنوع الاحتفالات بالمرأة من احتفالات عامة تعكسالاحترام والتقدير والحنو وتصل إلى استعراض الإنجازات التي تحققها المرأة اقتصاديًّا وسياسيًّا واجتماعيًّا، وفى عام 1975 الذي مثلالعام العالمي للمرأة أقرت منظمة الأمم المتحدة يوم الثامن من مارس كل عام يومًا عالميًّا للاحتفال بالمرأة، وبعد ذلك بعامين وبالتحديد فيديسمبر من عام 1977 تبنت الجمعية العمومية للأمم المتحدة تخصيص يوم عالمي لحقوق المرأة .

وتحول بالتالي ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن وتذكير الضمير العالمي بالحيفالذي مازالت تعاني منه ملايين النساء عبر العالم.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: