google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

قاضي “الرحمة” الأمريكي يدخل على خط قضية الشاب المغربي التهامي بناني

 

وصل حادث قصة الشاب المغربي التهامي بناني المختفي منذ حوالي 15 سنة، إلى القاضي الأمريكي الشهير، فرانك كابريو، الملقب بقاضي “الرحمة”، وعبر في تدوينة له عن تعاطفة مع الحادث.

 وقال القاضي كابريو، في تدوينة على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، “لقد وصلتنى رسائلكم وتعليقاتكم للتو، وما حدث لهذا الشاب المغربي الجميل سأفعل ما بوسعى للمساعده وأنتم أيضا لديكم دور مهم انشروا لكل العالم لولاكم ما علمت هذا الحدث المؤسف”.

ويقصد كابريو رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين ساهموا في نشر قضية التهامي بناني، لتصبح قضية رأي عام وطني ودولي، إذ مازال وسم “العدالة للتهامي بناني” تتصدر الترند المغربي، بالعربية والانجليزية.

وتعود أطوار هذا الملف المثير للجدل، الذي مازالت والدة الشاب الضحية تحكي تفاصيله بمرارة، إلى سنة 2007، وبالضبط منتصف أبريل، حين خرج ابنها، البالغ آنذاك 17 عاما، رفقة أصدقائه على متن سيارة تعود ملكيتها لأحدهم، لكنه لم يعد بعد ذلك ولَم يظهر له أثر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: