google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

العسكر الجزائري يعتقل أربعة أفراد من “البوليساريو” حاولوا الفرار خارج مخيمات تندوف .

La redaction

أفادت بعض المصادر الإعلامية ، أن العسكر الجزائري المكلف بمحاصرة مخيمات اللاجئين الصحراويين في “لحمادة- تيندوف” قاموا بإعتقال أربعة عناصر من جبهة “البوليساريو” على بعد نحو عشر كيلومترات من معسكر “الداخلة” بالمخيمات، يتعلق الأمر بكل من يوسف سيد أحمد وسعيد محمود والمهدي السيد أحمد وعبد الله بونا.
حيث تم إقتيادهم نحو ثكنة عسكرية جزائرية، ومازالوا رهن الإحتجاز.

وأضاف ذات المصدر ، أن العسكر الجزائري الذي يحكم قبضته على المخيمات ، سبق له أن منع الساكنة من مغادرتها في عدة مناسبات ، كما سبق له أن أطلق النار أيضا على عدد منهم لفرض الأمر الواقع.
ووفي نفس السياق ، أضافت أنه في شهر نوفمبر المنصرم، أطلق الجنود الجزائريين النار على إثنين من ساكنة مخيمات تيندوف، وهما منتميان لقبيلة ‏”سلام الركيبات”، ‏حيث كانا على متن سيارة رباعية الدفع.

كما قامت دورية تابعة للعسكر الجزائري بإطلاق النار بشكل عشوائي على مجموعة من الصحراويين حاولوا الهرب إلى خارج المخيم عبر منطقة “حفار جرب” التي تبعد بحوالي 26 كيلو مترا جنوب ما يسمى بمعسكر الداخلة. وأطلقت أيضا وحدة من العسكر الجزائري النار على مجموعة من ساكنة المخيمات شرق “الرابوني” كانوا بصدد التنقيب عن الذهب في منطقة “المجهر” التي تعد معقل قيادة الجبهة الإنفصالية. وأسفر إطلاق النار عن مقتل إثنين وإصابة آخر .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: