الحكومة المغربية تُسرَّح خطيب مسجد من عمله بسبب آرائه على «فيسبوك»

اردان ماجدة

طردت الحكومة المغربية أحد خطباء المساجد من عمله ومنعته من الصعود على المنبر للخطابة في مدينة القنيطرة غربي المغرب، وذلك عقاباً له على منشورات على «فيسبوك» اعتبرتها الحكومة «ذات طابع سياسي».

وحسب التفاصيل التي نشرتها مواقع إخبارية مغربية على الإنترنت، واطلعت عليها الجريدة  فقد تلقى خطيب مسجد حذيفة بن اليمان في مدينة القنيطرة ويُدعى رشيد بنكيران رسالة خطية من مدير تدبير شؤون القيّمين الدينيين بوزارة الأوقاف عبد الواحد غنضور يُبلغه فيها بمنعه من الخطابة بسبب إبدائه آراءً سياسية عبر صفحته على «فيسبوك».
وجاء في الرسالة بحسب ما نشرت وسائل الإعلام المحلية في المغرب: «دأبتم في صفحتكم على فيسبوك على التطرق لمواضيع ذات الطابع السياسي وهو ما يتعارض ومضمون المادة السابعة من الظهير الشريف المتعلق بتنظيم مهام القيّمين الدينيين وتحديد وضعياتهم».
وأوضحت الرسالة أن هذه المادة تمنع على القيّمين الدينيين طيلة مدة مزاولتهم لمهامهم ممارسة أي نشاط سياسي أو نقابي، أو اتخاذ أي موقف يكتسي صبغة سياسية أو نقابية.
ووفقاً لهذه المادة يتعين على كل قيّم ديني، في جميع الأحوال وطيلة مدة مزاولته لمهامه، التحلي بصفات الوقار والاستقامة والمروءة التي تقتضيها المهام الموكولة إليه. كما تمنع هذه المادة على العاملين في المساجد ممارسة أي نشاط سياسي أو نقابي، أو اتخاذ أي موقف يكتسي صبغة سياسية أو نقابية، أو القيام بأي عمل من شأنه وقف أو عرقلة أداء الشعائر الدينية، أو الإخلال بشروط الطمأنينة والسكينة والتسامح والإخاء، الواجب توافرها في الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي.
وكان الخطيب موضوع التوقيف قد وجه أخيراً نداء إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، طالبه فيه بـ«إعادة تعمير المساجد بمجالس العلم والموعظة» وهو النداء الذي رجحت مصادر صحافية أن يكون سبباً في قرار التوقيف.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: