google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

تفاصيل جديدة بشأن سماع صوت أحد المتوفين داخل قبر بمقبرة القنيطرة

La. Rédaction

كشف مصدر مطلع لـ “أخبارنا الجالية ”، تفاصيل جديدة بخصوص واقعة ادعاء بعض الأشخاص سماع أنين أحد المدفونين بمقبرة الرضوان بمدينة القنيطرة.

وأوضح المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية بالقنيطرة تابعت القضية عن قرب بعدما صرحت بعض المواطنات أنها سمعت في أحد القبور أن الميت يذكر الله ، الشيء الذي تواصلته الاخبار الى أن سمعت عائلة المرحوم بالخبر ، و تناسب ذلك مع الزيارات للموتى في يوم الجمعة مما جعل حشدا من المواطنين يتجمهرون في جانب القبر الذي تدعي المواطنة انها سمعت أنين المرحوم .

و قد حضر الواقعة كل من قائد الدائرة و الباشا و العديد من المسؤولين الامنيين الذين تواصلوا مع وكيل الملك الذي استبعد أن يكون الفقيد حيا في قبره و خصوصا و أنه توفي يوم 24 دجنبر بالمستشفى و بعد تصريح الطبيب بوفاته ، لكن تشبتت العائلة بنبش القبر جعل وكيل الملك  يطالب العائلة بتحمل المسؤولية و كتابة تقرير بذلك ، الشيء الذي قامت به إبنة المرحوم .

و قد تم بالطبع نبش القبر من جهة الرأس إلا أن رائحة الميت جعلت الكل يتراجع عن الادعاءات الكاذبة التي تم الترويج لها .

وأكد المصدر ذاته، أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، أمر بحفظ القضية، ورخص لأبناء المتوفى بإعادة ترميم قبر والدهم.

وتجدر الإشارة أن مجموعة من المواطنين تجمهروا بالمقبرة لمعرفة حقيقة هذا الأمر، بحيث لم يسمعوا أي صوت للشخص المتوفي، وأن كل ما تم الترويج له غير صحيح.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: