google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

أستاذ جامعي في المغرب يزوّر نتيجة طالبة والمحكمة تدخل على الخط

يوسف الفرج

بعد ما فجر الإعلام المحلي في المغرب قضية «الجنس مقابل النقط» التي يحاكم فيها خمسة أساتذة جامعيين بابتزاز طالبات جنسياً مقابل منحهن علامات نجاح جيدة، تحدث موقع إخباري عما سمّاه «فضيحة جديدة» شهدتها «المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية» في مدينة أغادير، حيث قررت المحكمة متابعة أستاذ جامعي يعمل نائب مدير المدرسة المذكورة بتهمة التزوير بعدما أكدت التحقيقات أن المتهم قام بتغيير نقطة طالبة من 05/20 إلى 10/20.
ونقلا عن مصادر مطلعة إن قضية التزوير افتضحت بعدما اكتشف أستاذ الطالبة أن نائب المدير قام بتغيير علامة النجاح بدون الرجوع إليه، وهو الشيء الذي دفعه لتقديم شكاية لدى المصالح الأمنية يتهمه فيه بتزوير نقطة طالبة بهدف تجنيبها الرسوب في الامتحان، وبعد اطلاع قاضي التحقيق على الأدلة المقدمة، قرر متابعة المتهم بتهمة التزوير وتمتيعه بالسراح المؤقت إلى حين صدور حكم في القضية، رغم محاولة المعني بالأمر الدفاع عن نفسه بادعاء أن الطالبة أعادت إجراء امتحان المادة تحت إشراف أستاذ آخر، وهو الأمر الذي لم يتم إثباته.
واستناداً للمصادر نفسها دائماً، فإن المتهم وبصفته نائباً لمدير المدرسة، أصر خلال جلسة المداولات على تغيير علامة الطالبة التي حصلت على علامة موجبة للرسوب، ورغم اعتراض أستاذها على ذلك، عمد المتهم إلى تغيير العلامة من تلقاء نفسه، وهو الشيء الذي تفطن له الأستاذ لاحقاً ليلجأ للمصالح الأمنية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: