بسبب المتحور “أوميكرون”.. تحذير للمغاربة من موجة جديدة ومن تشديد الإجراءات

تبيباع

اعتبر عضو بلجنة التلقيح الوطنية، أن الموجة الجديدة لفيروس كوفيد 19 المرتقبة خلال أسابيع، من شأنها أن تفرض الإعلان عن بعض القرارات المشددة لإجراءات للتنقل.
وتوقع مصدر الموقع، أن يتعامل المغرب بحزم مع كل ما من شأنه أن يتسبب في عرقلة جهوده الرامية إلى الخروج من الأزمة الصحي، التي أنهكت العالم ككل.

ومن جهة ثانية، دعا مصدر مطلع، الأشخاص الذين لم يتلقوا بعد جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى المبادرة والتوجه صوب مراكز التلقيح، للمساهمة في تحقيق المناعة الجماعية وحماية المجتمع.

حري بالبيان، أن المغرب قرر إغلاق حدود الجوية مع فرنسا بدءا من اليوم الأحد، كما أعلنت السلطات المغربية عن منع دخول مسافري جنوب إفريقيا و6 بلدان أخرى لانتشار متحور كوفيد الجديد بها.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت، أول أمس الجمعة تصنيف المتحورة الجديدة لكوفيد-19 التي رصدت أول مرة في جنوب أفريقيا “مقلقة” وأطلقت عليها اسم “أوميكرون”.

وقد أوضحت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الوباء، أنه “تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحورة بي.1.1.529 لأول مرة من قبل جنوب أفريقيا في 24 نونبر 2021. تحتوي هذه المتحورة على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق”.

كما أوصى مسؤولون في الاتحاد الأوروبي اجتمعوا في شكل عاجل أول أمس الجمعة لبحث خطر المتحورة الجديدة، الدول الـ27 في الاتحاد بتعليق الرحلات الآتية من هذه المنطقة.

وكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامر على تويتر “توافقت الدول الأعضاء على الإسراع في فرض قيود على كل الرحلات إلى الاتحاد الأوروبي الآتية من سبع دول في منطقة أفريقيا الجنوبية: بوتسوانا وإسواتيني وليسوتو وموزمبيق وناميبيا وجنوب أفريقيا وزيمبابوي”، على أن تشمل هذه القيود تعليق الرحلات الجوية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: