القنيطرة…خديجة زوجة المحامي تتراجع عن إعتصامها من أمام محكمة الإستئناف .    

الناوي عبد العزيز

خديجة زوجة المحامي المغرر بها “حسب أقوالها” ،المنحدرة من إقليم سيدي سليمان دوار “القصيبية ولاد حنون”، والبالغة من العمر 35 سنة.

حسب إفادتها تزوجت بالمحامي بحضور عدلين ، لتكتشف فيما بعد أن عقد زواجها “مزور”، حسب روايتها، وأن زوجها أسقطها في شباكه ، حيث نتج عن فراش الزوجية أنثى أصبح سنها الآن سنتين قبل أن تكتشف أنها كانت ضحية زواج بعقد مزور ، ليتنكر الزوج المحامي لعلاقة الزوجية فيما بعد .

لتبدأ الزوجة المخدوعة “خديجة” رحلة طرق أبواب القضاء ومساطيره ضد المحامي “الزوج” ، لتطالبه بإثبات نسب البنوة ، من خلال عدة جلسات بالمحكمة المختصة ، إنتهت بتخلف الزوج “المحامي” عن حضورها ، وبالتالي تأجيل البث فيها ، مما دفعها إلى الدخول في نوبة هستيرية من الصراخ من أمام بوابة المحكمة ، وقررت بعدها الدخول في فترة إعتصام دائمة أمام المحكمة .

وفي نفس السياق أضافت بعض المصادر ، أن الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالقنيطرة ، دخل على خط قضيتها وتم إقناعها بالعدول عن قرار الإعتصام ، في إنتظار النظر في قضيتها وتسويتها قانونيا .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: