الجزائر تحرض معارضين مغاربة و تساعدهم على القيام بمظاهرات بإسم حراك الريف

بوشعيب البازي

كشفت مصادر مطلعة لأخبارنا الجالية ، عن لقاء سري جمع ضباط من المخابرات الجزائرية  مع الناشط الريفي إبن مدينة الدريوش المدعو جابر الغديوي المعروف بإسم يوبا الغديوي .

المعلومات التي سربت من مصادر موثوقة أكدت أن الإجتماع عقد بمدينة دوسيلدورف الألمانية بتنسيق مع العميل المخابراتي السعيد بن سديرة.

و قد أشارت المصادر أن الطرفين ناقشا طرق التعامل و كيفية مساندة النظام الجزائري لحراك الريف لتأسيس الجمهورية الريفية بشمال المغرب .

و في نفس السياق أكدت المصادر التحركات التي قام بها السعيد بن سديرة مع معارضين مغاربة بفرنسا ( م و) و أمريكا( م .ه.ر)  و إسبانيا ( ن.ش) و المانيا ( ج . غ ) لضرب مصالح المملكة المغربية .

و قد أصبحت الاراضي الألمانية منطلقا لكل العمليات التي تضرب مصالح المملكة الشريفة ، حيث إستقطبت الإرهابيين و المعارضين للنظام .

و يشار أن التوتر المغربي الجزائري الذي يبرد و يلتهب منذ عقود ، و الذي عرف منحى آخر أعلنت من خلاله الرئاسة الجزائرية عن إعادة النظر في علاقاتها مع الرباط ، و الان ذلك بما وصفته بالأعمال العدائية المتكررة مع المغرب ، و زاد بيان الرئاسة الجزائرية أن الرباط تقف وراء منظمتي رشاد و حركة القبائل و حملها البيان مسؤولية الوقوف وراء حرائق الغابات ، و بقتل ثلاثة من مواطنيها في الصحراء المغربية و توعدت بالرد .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: