للمرة الـ 11.. أسر محتجزين في ليبيبا تحتج في الرباط

تبيباع

دون كلل أو ملل وللمرة الـ 11، تواصل عائلات شبان مغاربة عالقين في ليبيا الاحتجاج في الشارع، من أجل إعادة أبنائها إلى أرض الوطن.

وقال قريب أحد الشبان المحتجزين بليبيا في تصريح لـ “أخبارنا الجالية”، إن الأسر تتلقى منذ زمن طويل وعودا بإعادة أبنائها إلى أرض الوطن لكن دون جدوى.

وأوضح المتحدث أن مصير فلذات أكبادهم لا زال مجهولا، إذ لا يرجون شيئا سوى العودة إلى المغرب ورؤية ذويهم، بدلا من المعاناة التي يتخبطون فيها.

وطوقت المصالح الأمنية مصحوبة بالقوات العمومية، مكان احتجاج أسر الشبان المحتجزين في ليبيا، من أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: