سكتة قلبية تباغث ممرضا وسط حمام شعبي.  

الناوي عبد العزيز

باغتت سكتة قلبية مفاجئة ممرضا وسط حمام شعبي بقلعة السراغنة .

وحسب ما أفادت به بعض المصادر ،أن الممرض توفي مساء أمس الأربعاء 17 نونبر الجاري ، عندما كان بصدد الإستحمام بأحد الحمامات الشعبية بمدينة قلعة السراغنة.

وفي نفس السياق أضافت ذات المصادر ، أن الفقيد تعرض لسكتة قلبية مفاجئة، الأمر الذي عجل بوفاته في الحال، في مشهد صادم أرعب جميع مرتادي الحمام الشعبي .

وذكرت نفس المصادر، أن الفقيد كان يشتغل قيد حياته ممرضا رئيسيا بالمركز الصحي بالحي الإداري، ولم يكن يعاني من أي مضاعفات صحية.

وفور شيوع الخبر حلت عناصر الشرطة بعين المكان، حيث تم فتح تحقيق فوري للكشف عن ظروف وملابسات الوفاة ، وموازاة مع ذلك تم نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب المباشرة للوفاة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: