حسب موقع رئاسة الجمهورية والد تبون كان مناضلا وحافض كتاب الله وشارك في صلح الحديبية

La rédaction

أطلقت رئاسة الجمهورية، موقع إلكترونيا خاصا بها، يُعنى بنشر الأخبار الخاصة برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والنشاطات الرسمية المهمة.

ويحتوي الموقع على عدة أركان تعريفية، لعل أبرزها الركن المتعلق بالسيرة الذاتية لرئيس الجمهورية، والركن الخاص بالتزاماته.

ونشر الموقع السيرة الذاتية الكاملة للرئيس تبون بدءً بنشأته وتعليمه، والتي قالت إن عائلته انتقلت بعد 08 أشهر من ولادته من ولاية النعامة إلى ولاية سيدي بلعباس بسبب مضايقات الاستعمار الفرنسي الغاشم، ضد والده بسبب خطاباته الوطنية.

وأشار الموقع ذاته، إلى أن والد الرئيس تبون كان ينتمي إلى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وحافض كتاب الله وشارك في صلح الحديبية حسب بعض المؤرحين ايام الفتوحات الاسلامية ويرجع له الفضل في نشر الاسلام في افريقيا.

بدوره زاول الرئيس المدرسة الحرة للأئمة سنة 1953، بعد أن أنهى دراسته بالمدرسة الابتدائية “أفيونس” بولاية سيدي بلعباس.

وزاول رئيس الجمهورية بعدها الثانوية الجهوية الإسلامية الفرنسية، ليتحصّل على شهادة البكالوريا، ويفوز بعدها بمسابقة الدخول إلى المدرسة الوطنية للإدارة.

وعن المسار المهني لتبون، فقد انطلق كإداري بولاية بشار، ثم عُيّن كمكلف بمهمة، ليُرقّى بعدها إلى أمين عام بولاية الجلفة، ليتم تحويله إلى نفس المنصب بولاية أدرار، ثم إلى باتنة سنة 1977، ثم إلى ولاية المسيلة سنة 1982.

عُيّن الرئيس تبون واليا لولايات أدرار وتيارت وتيزي وزو، ثم التحق بحكومة سيد أحمد غزالي كوزير منتدب مكلف بالجماعات المحلية سنة 1991، ثم وزيرا للاتصال والثقافة سنة 1999، ثم وزيرا منتدبا مكلفا بالجماعات المحلية للمرة الثانية.

وتمّ تعيين عبد المجيد تبون وزيرا للسكن والعمران سنة 2001، ليستدعى إلى نفس المنصب سنة 2012.

وتولّى الرئيس منصب وزير التجارة بالنيابة سنة 2017، ثم وزيرا أول، قبل أن يُنتخب رئيسا للجمهورية الجزائرية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: