يوسف بلا .. النزاع المصطنع حول الصحراء المغربية أضحى قائما بين الجزائر والمجتمع الدولي

عبد اللطيف الباز

أكد سفير المملكة المغربية بإيطاليا، السيد يوسف بلا، أن النزاع الإقليمي المصطنع حول الصحراء المغربية أضحى قائما بين الجزائر والمجتمع الدولي.

وأوضح الدبلوماسي المغربي، في تصريح للقناة التلفزيونية الإيطالية “راي”، عقب التوقيع يوم الجمعة على إعلان مشترك بين سفارة المغرب والبلدية الإيطالية “فيبو فالنتيا”، أن قرار مجلس الأمن حول قضية الصحراء المغربية، الذي رحبت به المملكة، تم تلقيه على نحو إيجابي من طرف جميع البلدان، باستثناء الجزائر.
وذكر السيد بلا بأن الجزائر رفضت المشاركة في المسار السياسي الذي يقوده المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، السيد ستافان دي ميستوار، والذي يروم إيجاد حل متفاوض بشأنه، واقعي وقابل للتنفيذ.
وسلط السفير بهذه المناسبة، الضوء على مناخ السكينة والهدوء الذي يسود الأقاليم الجنوبية للمغرب، التي تواصل شق طريقها نحو التقدم والتنمية.
وضمن الإعلان المشترك، عبرت البلدية الإيطالية عن دعمها للمبادرة المغربية من أجل التفاوض حول مخطط الحكم الذاتي المخول لجهة الصحراء، والذي وصفته الأمم المتحدة بـ “الجدي وذي المصداقية” والملائم من أجل ضمان حل سياسي، متفاوض بشأنه وتوافقي لهذا النزاع الإقليمي.
كما رحبت، من جهة أخرى، بالتطور الإيجابي الذي تشهده البلاد، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك في المجال الديمقراطي، حقوق الإنسان، التقدم الاقتصادي، النهوض بأوضاع المرأة وتعزيز ثقافة الحوار بين الحضارات.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: