الجالية المغربية باسبانيا تحتفل بالذكرى 46 للمسيرة الخضراء

ادريس رمزي الروكي مكتب اسبانيا

بمناسبة الذكرى 46 لذكري المسيرة الخضراء احتفل مغاربة اسبانيا في كل المناطق المتواجدين فيها بهذه الذكرى السعيدة  خاصة بمدينة بلباو ، برشلونة ، مدريد ، الجزيرة الخضراء ، طاراغونا ، جزر الكناري بحضور فعاليات المجتمع المدني والهيئات الدبلوماسية المغربية العربية وبعض الفعاليات السياسية الاسبانية ..

لقد قررت الجالية المغربية المقيمة في اسبانيا بكل تلاوينها  أن تجعل من المناسبة فرصة لاستعراض صفحات مضيئة من تاريخ المغرب وتقديمها للأجيال الجديدة من أبناء الجالية المغربية ، حيث هو تاريخ مهم بالنسبة للأجيال الصاعدة لتعريفهم بقيم التضحية والوفاء من أجل الوطن.

ان احتفال المغرب بالمسيرة الخضراء له أهمية خاصة لدى أفراد الجالية المغربية المقيمة في اسبانيا، خاصة في هذه الظروف التي تمر بها المملكة والتي تحتاج جالية معبأة لمواجهة المناورات التي تحاك من قبل أعداء الوحدة الترابية للمملكة في اسبانيا من الرفع من وثيرة الحضور في كل المناسبات للدفاع عن كل القضايا التي تهم المملكة المغربية.

 

إن المسيرة الخضراء كانت مسيرة سلمية بكل المقاييس ولعل هذا ما يبرز سر قوتها ونجاحها وتفاعل المواطنين معها في تحقيق أهدافها وبلوغ مقاصدها حيث لم تنهج أسلوب العنف والقوة، بل كان السلاح الوحيد الذي يحمله المشاركون في المسيرة، الذين بلغ عددهم 350 ألفا، من بينهم 10 % من النساء، هو القرآن الكريم والعلم الوطني كانت بمثابة قصة سلام عالمية .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: