البرلمان يسعى لتعزيز دوره الدبلوماسي لتثبيت مكتسبات المغرب

Belbazi

أكد مكتب مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان في المغرب) استعداده للتعبئة الدائمة للمجلس من أجل الدفاع عن المصالح العليا للمملكة في إطار دبلوماسية فعالة ومنسجمة مع توجهات العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وبحسب بلاغ صدر عن مكتب المجلس عقب اجتماع عقده مساء الاثنين وتم تخصيصه للتداول في جدول أعمال المجلس للأسبوع الجاري، فإن الرئيس وأعضاء المكتب توقفوا عند مضامين القرار الأخير لمجلس الأمن القاضي بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة “المينورسو” في الصحراء المغربية لعام إضافي.

وأكد الرئيس وأعضاء المكتب أهمية هذا القرار الذي كرس المكتسبات التي حققتها المملكة، وعلى رأسها تأمين معبر الكركرات وفتحه من جديد أمام الحركة التجارية، والاعتراف الأميركي بمغربية الصحراء، وفتح مجموعة من التمثيليات القنصلية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، مبرزين أن القرار يقدم أجوبة مهمة على كل مناورات وتحركات خصوم الوحدة الترابية للمملكة، ويجدد التأكيد على واقعية مقترح الحكم الذاتي الذي قدمته المملكة المغربية منذ عام 2007.

وتابع البيان أن “الرئيس وأعضاء المكتب عبروا عن بالغ فخرهم واعتزازهم بالمكتسبات التي حققها المغرب في هذا الصدد، بفضل الانخراط الشخصي والمتابعة الدائمة للملك محمد السادس”.

وناقش المكتب كذلك حسب نص البيان عناصر مخطط العمل الدبلوماسي لمجلس المستشارين برسم الفترة 2021 – 2024، بغاية الارتقاء بالأداء الدبلوماسي للمجلس، بما يخدم المصالح العليا للبلد، انسجاما مع الجهود التي تبذلها الدبلوماسية الرسمية للمملكة تحت قيادة الملك محمد السادس.

كما قرر مكتب المجلس المشاركة في أشغال الجمعية الـ143 للاتحاد البرلماني الدولي المزمع عقدها بالعاصمة مدريد خلال الفترة الممتدة من الـسادس والعشرين من نوفمبر الجاري إلى غاية الثلاثين منه.

ويأتي ذلك في وقت نجح فيه المغرب في حشد دعم دولي واسع لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية وهو مقترح ترفضه جبهة البوليساريو الانفصالية المدعومة من الجزائر.

وفي أحدث مكتسبات المغرب الدبلوماسية في هذا الملف أصدر مجلس الأمن الدولي الجمعة الماضية قرارا يقضي بتمديد ولاية بعثة المينورسو ودعا إلى استئناف المفاوضات حول الصحراء المغربية في خطوة أثارت غضب الجزائر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: