الحجر الصحي يساهم في ارتفاع حالات الطلاق بالمغرب وحقوقية تكشف معطيات مثيرة

زكي

بعد تسجيل 110 آلاف حالة طلاق، خلال سنة 2020، حسب الإحصائيات التي  قدمتها وزارة العدل، كشفت بوشرى عبدو، رئيسة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى ارتفاع عدد حالات الطلاق بالمغرب مؤخرا.

وقالت بوشرى عبدو، إن السبب الرئيسي في ارتفاع عدد حالات الطلاق بالمغرب، هو الحجر الصحي، لأن مجموعة من الأسر لم تتحمل المكوث في نفس المنزل لساعات طويلة، الأمر الذي تسبب في فجور العلاقات بين الزوجين.

وأوضحت عبدو، أن الحجر الصحي الذي أقرته الحكومة بالمغرب، بسبب جائحة كورونا، كشف غياب الحب والود بين الزوجين، بحيث طفت إلى السطح حالات العنف سواء النفسي أو الجسدي.

وأكدت الفاعلة الحقوقية، أن ارتفاع حالات الطلاق بالمغرب، هو أمر عادي، بحيث سيتم تسجبل أرقام مهولة خلال السنوات القادمة، نظرا لغياب ثقافة التواصل بين الزوجين.

وبخصوص ارتفاع نسبة الطلاق الاتفاقي، قالت رئيسة الجمعية، أن هذا الأمر يكشف بالملموس حجم الضرر الذي يعاني منه الزوجين، بحيث يعملان على الاتفاق لتسريع عملية الطلاق، عوض الانتظار لشهور في المحاكم.

وأضافت المتحدثة نفسها، أنه يجب تغيير بعض مناهج التربية، لتربية أطفالنا على ثقافة التواصل وحب الآخر، لأنه لا يجوز الاستمرار على هذا الوضع.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: