خبير رواندي: الجزائر تتحمل “مسؤولية تاريخية” في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية

حنان الفاتحي

أكد الخبير الرواندي في الشؤون الجيوسياسية، إسماعيل بوشانان، أن الجزائر تتحمل مسؤولية تاريخية في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وذلك بالنظر لضلوعها الثابت في نشأة هذا النزاع المفتعل واستمراره.

وشدد بوشانان، وهو أيضا أستاذ للعلوم السياسية بجامعة رواندا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش ندوة إقليمية نظمت أمس السبت بدار السلام في موضوع “ضرورة تحقيق الانتعاش ما بعد كوفيد: كيف يمكن لتسوية قضية الصحراء أن تعزز استقرار إفريقيا واندماجها”، على أن “ضلوع الجزائر كان واضحا على الجبهات الدبلوماسية والقانونية والمالية والعسكرية منذ نشأة هذا النزاع الإقليمي، ويبدو جليا أن البوليساريو تدين ببقائها فقط للجزائر التي تدعمها”.

وسجل الخبير في شؤون المنطقة المغاربية، أن “الدبلوماسية الجزائرية تدعم البوليساريو علانية وتجعل من هذه القضية أولوية لسياستها الخارجية”، مشيرا إلى أن هذا “التبني التام” يجعل من الجزائر، التي تعد “البوليساريو” مجرد تابع لها، طرفا حقيقيا في هذا النزاع المصطنع.

وأضاف بوشانان أن تقارير الأمين العام للأمم المتحدة والقرارات الأخيرة لمجلس الأمن، تعتبر أن الجزائر طرف في هذا النزاع لا يمكن إنكار مسؤوليته.

وخلص إلى أن مخطط الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب لأقاليمه الجنوبية سيبقى الحل الواقعي الوحيد لتسوية نهائية لهذا النزاع الإقليمي الذي طال أمده.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: