الجزائر أصبحت أضحوكة العالم تدار بين جنرالات ورئيس كذاب بشكل عشوائي

Belbazi

يواصل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، “هلوساته” عبر خرجاته الإعلامية التي جعل فيها من نفسه أضحوكة بأكاذيبه العجيبة، حيث صرح بأن جورج واشنطن سلم المقاوم الجزائري عبد القادر مسدسات وبأن بلاده تجمعها بالولايات المتحدة الأمريكية علاقات تاريخية، وكانت ثاني دولة اعترفت باستقلالها.

وصار الرئيس الجزائري أضحوكة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما صرح في لقاء تلفزيوني أمس الأحد، بأن جورج واشنطن سلم الأمير عبد القادر الجزائري مسدسات، في حين أن جورج واشنطن توفي في 14 دجنبر 1799 وعبد القادر الجزائر ولد في 6 دجنبر 1808.

وادعى تبون، على الهواء أيضا، أن هناك علاقات تاريخية وقديمة بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، وأن بلاده كانت ثاني دولة تعترف باستقلال هذه الأخيرة، في حين أنه بالعودة إلى موقع الخارجية الأمريكية نجد أن “هامبورغ” أي ألمانيا حاليا هي ثاني دولة اعترفت باستقلال أمريكا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: