القضاء الإسباني يعيد فتح دعوى ضد زعيم البوليساريو

Belbazi

أعاد القضاء الإسباني فتح دعوى “إبادة جماعية” بحق زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي، بسبب خلل في الإجراء، كان قد أغلقها في يوليو الماضي.

وذكر القضاء الإسباني في بيان له أن “المحكمة الوطنية (الإسبانية) ألغت حفظ الدعوى الذي قرره القاضي سانتياغو بيدراز في التاسع والعشرين من يوليو بحق زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، إثر شكوى رفعتها ضدّه الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان لارتكابه جرائم إبادة جماعية”، مشيرا إلى “وجود عدة أخطاء إجرائية”.

وفي نهاية شهر يوليو الماضي قرّر القاضي المكلف بالقضية إغلاق الدعوى المتعلقة بـ”وقائع مزعومة ارتكبت ضد مواطنين مغاربة بين 1975 و1990″.

ورأى القاضي أن “الوقائع سقطت بالتقادم، ولم يتم إثبات ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية، وشهادات الشهود تتعارض مع التأكيدات الواردة في الشكوى” التي تم إيداعها في العام 2008، بحسب القرار.

وأثار دخول غالي المستشفى في إسبانيا في أبريل الماضي، لتلقي العلاج من فايروس كورونا، غضب المملكة المغربية.

وبعدما استمع القضاء الإسباني إليه في الأول من يونيو عبر الفيديو من المستشفى، حيث كان يتلقى العلاج، تمكن غالي في اليوم التالي من الخروج من البلاد.

واستدعت الرباط سفير مدريد لديها ريكاردو دييز رودريغيز، على خلفية استقبال الأخيرة لأمين عام جبهة البوليساريو غالي لتلقي العلاج.

وقالت صحيفة “إلموندو” الإسبانية، واسعة الانتشار، إن الخارجية المغربية أبلغت رودريغيز لدى استقباله “استياء الرباط من موقف إسبانيا الذي وصف بأنه غير عادل”.

وجاء ذلك بعد يومين من تأكيد وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، أن غالي يتلقى العلاج في بلادها بعد إصابته بفايروس كورونا، مستبعدة أن يثير ذلك أزمة مع الرباط.

وأثار استقباله في المملكة أزمة دبلوماسية كبرى بين مدريد والرباط، بلغت ذروتها بوصول أكثر من عشرة آلاف مهاجر في منتصف مايو إلى جيب سبتة الإسباني بعد تراخي السلطات المغربية في ضبط الحدود.

ورفعت شكوى أخرى بحق غالي قدمها فاضل بريكة وهو منشق عن جبهة البوليساريو ويحمل الجنسية الإسبانية.

ويدور نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو حول الصحراء المغربية منذ العام 1975.

ويقترح المغرب منحها حكما ذاتيا تحت سيادته، فيما تطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

وتلقى المغرب نكسة الأربعاء إذ ألغت محكمة العدل الأوروبية اتفاقيتين تجاريتين بين المملكة والاتحاد الأوروبي تشملان منتجات قادمة من الصحراء الغربية، بناء على دعوى قدمتها جبهة البوليساريو.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: