تعاون مغربي إسرائيلي لتصنيع طائرات بدون طيار “انتحارية”

La rédaction

يعتزم المغرب الاعتماد على إسرائيل لخلق صناعة عسكرية وقد تكون البداية مع الطائرات بدون طيار، وزار مسؤولون عسكريون إسرائيليون المغرب لهذا الغرض ولتوقيع اتفاقيات تعاون عسكري في الدفاع مثل الأمن السيبراني.

وأعرب وزير الخارجية الإسرائيلي منذ يومين عن أمله في زيارة وزيري الاقتصاد والدفاع الإسرائيليين المغرب لتطوير العلاقات بعد زيارة وزيرة الخارجية سابقا. وتأتي هذه الزيارات في إطار الزيارات بين البلدين بعد اتفاقيات أبراهام.

وتحدثت الصحافة الإسرائيلية عن الجانب العسكري في العلاقات ين المغرب وإسرائيل، ولكن الاهتمام انتقل الى اسبانيا التي يهمها كثيرا كل ما هو عسكري في المغرب نظرا للتوجس الإسباني الدائم من أي تطور في مشتريات السلاح من طرف المغرب أو تفكيره في التصنيع.

وكتبت جريدة “لراسون” الإسبانية أمس السبت بدء المغرب تعاونا عسكريا مع لإسرائيل لإنتاج طائرات بدون طيار “انتحارية” وهي درونات صغيرة تقوم بعملية مسلحة واحدة وتنفجر بالكامل مثل القنابل، وأضافت أن من شأن هذا تعزيز مكانة المغرب العسكرية. وعلقت جريدة هسبريس المغربية على التوجس في اسبانيا بشأن التعاون العسكري بين المغرب وإسرائيل.

ويوجد تعاون عسكري بين المغرب وإسرائيل ولا يتم الكشف عنه للعلن بسبب غياب علاقات رسمية في الماضي، وكانت أول مرة يتم فيها الإعلان رسميا عن تعاون عسكري هي اتفاقية التعاون في المجال الأمني السيبراني الموقعة يوم 15 يونيو الماضي، ووقع عن الجانب المغربي الجنرال المصطفى ربيع وعن إسرائيل يغال أونا المدير العام للهيئة الوطنية للأمن السبراني.

وتأخر المغرب في صناعة بعض أنواع الأسلحة مقارنة مع مصر والجزائر وهما بلدان يصنعان بعض الذخائر الحربية، وجرى الحديث في مناسبات كثيرة عن بدء المغرب صناعة عسكرية بدعم إماراتي وسعودي ولم ترى هذه المشاريع النور.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: