هيئة نقابية تدعو إلى “التصويت العقابي” ضد حزب العدالة والتنمية

فرنان

دعت الأمانة العامة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، كافة المسؤولين النقابيين بالاتحادات الجهوية والمحلية، والجامعات المهنية، والنقابات الوطنية، ومناديب العمال، وعموم المأجورين، إلى “ممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات المقبلة، وذلك بالمشاركة المكثفة في هاته المحطة الهامة في الحياة السياسية المغربية”.

إلا أن تتمة نداء النقابة نجد فيه تلميحا لتطبيق ما يسمى “التصويت العقابي” ضد حزب العدالة والتنمية، وذلك بعد حديث المصدر نفسه عن “سنشارك في هذه الانتخابات من أجل قطع الطريق على من هاجموا الطبقة العاملة بتجميد الحوار الاجتماعي، وتجميد الأجور”.

ومن الإجراءات التي ذكرتها النقابة في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية الذي ترأس الحكومة لولايتين، وهي “رفع سن التقاعد، وخفض المعاشات، والإجهاز على الحريات النقابية، ومحاولة تمرير قوانين تراجعية ضد الطبقة العاملة والحركة النقابية (قانون الإضراب، وقانون النقابات..)”.

وشدّدت النقابة أنها ستشارك “في هاته الانتخابات للتصدي للجهات التي هاجمت الاتحاد المغربي للشغل في الانتخابات المهنية لمناديب الأجراء التي أجريت في يونيو 2021، وأقحمت نفسها كطرف سياسي في انتخابات مهنية محضة”.

وأكدت أن “انخراطنا القوي في هذه المحطة الانتخابية، لتجسيد لوعي الطبقة العاملة المغربية وتجندها للدفاع عن مصالحها ورؤيتها من أجل فرض حضورها واستحضار وزنها وتأثيرها في المجتمع”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: