العدالة والتنمية: “العثماني تعرض لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية”

La rédaction

قال حزب العدالة والتنمية إن أمينه العام ووكيل لائحة الحزب للانتخابات التشريعية بدائرة الرباط المحيط، سعد الدين العثماني، تعرض لـ”هجوم منظم” أثناء قيامه بجولة وسط مدينة الرباط.

وكشفت إدارة الحملة الانتخابية في بلاغ يوم أمس السبت، أن “الأمين العام كان يقوم بجولة في شارع الحسن الثاني وبعض المراكز التجارية رفقة مجموعة من المناضلين، فتعرض لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية المأجورة”.وفق تعبيرها.

وتابع البلاغ أن “بعض الأشخاص حاولوا الاعتداء على مناضلي الحزب، هؤلاء الذي تعرض عدد منهم للتعنيف والسرقة والتحرش باستعمال أساليب السب والقذف”، مشيرا إلى أن” الأشخاص الذين اعتدوا على العثماني استقلوا في نهاية جولتهم حافلة (صطافيت) يستعملها مرشح أحد الأحزاب المنافسة”.

وندد “البيجيدي” بما اعتبره “أساليب العنف والبلطجة التي لجأ إليها بعض الخصوم السياسيين أمام نجاحات الحملة الانتخابية التي يقودها العثماني ومناضلو الحزب على مستوى مدينة الرباط”.

و الحقيقة لا تعدوا أن جل المغاربة سئموا من حزب العدالة و التنمية الذي لم يفي بالوعود التي أسس من خلالها الحزب و أن مرشحيه سواء في الحكومة او في البلديات و الجماعات سعوا في الأرض فسادا لمدة عشر سنوات ، الشيء الذي كشفهم أمام المغاربة الذين يحاولون التصويت على أي حزب آخر إلا العدالة و التنمية .

و هذه ليست المرة الاولى التي يطرد فيها أعضاء العدالة و التنمية من خلال حملاتهم الانتخابية ، في أكادير ، الرباط ، البيضاء ، القنيطرة و غيرها من المدن المغربية التي أصبحت تعتبر هذا الحزب عبارة عن حزب يستغل الدين في السياسة .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: