كيف تخرج الجزائر من عباءة نظام الجنرالات

La rédaction

جدد خبراء اقتصاديون مخاوفهم من اعتماد الدولة الكلي على عوائد النفط وذلك بناء على تقارير دولية ودراسات محلية حذرت من أن محطات إنتاج البترول ربما لن تكون قادرة على الوفاء بالتزامات تصدير النفط والغاز في أفق 2030 منبّهين إلى ما سمّوه بداية التقهقر نحو نضوب الغاز والبترول في الجزائر وهذا ما يعزز المخاوف من أن تواجه الجزائر في السنوات القادمة مشكلة كبيرة تتعلق بأمنها الطاقوي….

وبالتالي أزمة اقتصادية خانقة واعتبروا أن إصرار القيادة السياسية على الاستمرار في الاعتماد الكلي على عوائد النفط كمورد أساسي للاقتصاد ولتمويل التنمية انتحار اقتصادي وربما قفزة نحو المجهول خاصة مع مسارعة بعض الدول المتقدمة نحو إيجاد مصادر جديدة للطاقة ولهذا انتفض الشعب الجزائري ولم يستجب الجنرالات لأي مطلب أساسي وكل ما قاموا به هو قرارات شكلية سميت باسم “تغيير الأفعى لجلدها” وغاب عن أذهان جنرالات فرنسا بدءا من الجنرال شنقريحة وحتى اصغر حركي بأن هذا العصر هو عصر الشعوب وليس عصر الجنرالات والتخويف والضحك على ذقون المواطنين العاديين البسطاء بالتخويف والترغيب فالجزائر اليوم تحتاج لتغيير كلي كامل بعيدا عن حكم العسكر وان نفتح تحقيق معمق مع جميع المسؤولين دون استثناء حول السرقات التي عرفتها البلاد وأولها قضية 1000 مليار دولار ومن ثم نبذأ عملية تشبيب المسؤولين وضخ دماء جديد في البلاد والبدء ببناء دولة المؤسسات.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: