النفاق الجنرالات قطعوا العلاقات مع المغرب بسبب التطبيع واستقبلوا سفير الإمارات من اجل توطيد العلاقات !!!

La rédaction

في قمة التناقض والغباء والنفاق قطع نظام الجنرالات العلاقات مع المغرب بسبب أن المملكة طبعت مع إسرائيل وفي نفس اليوم استقبل نظام الجنرالات سفير الإمارات بالجزائر يوسف سيف خميس سباع آل علي لتعزيز وتوطيد العلاقة بين الإمارات والجزائر …

سبحان الله في العالم العربي والإسلامي الجميع يعرف أن الإمارات هي اليد اليمنى لإسرائيل وانها أصبحت العنوان الأبرز لكل اصطفاف ضد مصالح الأمّة وأسباب نهضتها ضد تطلعات الشعوب وأحلامهم بالحرية والكرامة فحيثما وجدت الإمارات وجد الموت والقتل والدمار والفساد في اليمن في ليبيا في السودان في الصومال والقائمة تطول ولو رصدنا فقط بعض الأخبار المتداولة حول دور الإمارات في دعم المشاريع التطبيعية في العالم العربي سنكتشف أننا أمام رؤية وقرار لا تخطئه عين الفاحص أخذه نظام الإمارات وعلى رأسهم محمد بن زايد ملخصه: ما كان مستورا يجب أن يعلن وبفجاجة ويجب كسر كل المحرمات وبطريقة صادمة تشل قدرة الخصوم على التفكير والعمل فالمصالح فوق كل المبادئ والقيم نعم الإمارات صغيرة وإمكانياتها التاريخية متواضعة بمعايير الدول المحترمة والراسخة ولهذا الحل عندها هو تفريق الجمع وزرع الضغينة وتوريط الجميع في الرذيلة لا مكان لعروبة أو إسلام في أجندات الإمارات وأن فلسطين وقضيتها استنزفت المنطقة وشعوبها لعقود طويلة وآن الأوان لتجاوزها وقبول الأمر الواقع بل شطب ما تبقى منها وأخيرا إعادة تعريف المنطقة وقيمها وعلاقاتها استنادا إلى القواميس الصهيونية وأجنداتهم الاستراتيجية للمنطقة ولذلك أطلقوا على الاتفاقيات الأخيرة اتفاقيات أبراهام فنحن لسنا أمام اتفاقيات تطبيع بالمعنى التقليدي ألجأت إليها ضرورات سياسية وأمنية أو عسكرية بل خيار إماراتي استراتيجي بكل وعي وإصرار وأن الإمارات هي عراب كل تطبيع في المنطقة لذلك سؤال بريء على ماذا سيتعاون نظام الجنرالات والإمارات.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: