رسالة مفتوحة من أرباب الحمامات والرشاشات بالمغرب موجهة لأعضاء اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا

La rédaction

في سابقة هي الأولى من نوعها، بعث المكتب الجامعي لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات والرشاشات بالمغرب ،برسالة مفتوحة إلى كافة أعضاء اللجنة العلمية المغربية لتدبير جائحة كورونا ، بعدما طفح بهم الكيل جراء الإغلاق ، حيث جاء فيها أنهم يناشدون أعضاء اللجنة بالنظر في القرار الحكومي الصادر بتاريخ 3غشت 2021 والقاضي بإغلاق الحمامات والرشاشات، الشيء الذي عمق من معاناة أرباب القطاع ومستخذميه، حيث ضرب هذا القرار حصارا محكما على هذا القطاع الذي يذخل ضمن خانة القطاعات السوسيو إقتصادية .

القطاع الذي أصبحت شغيلته تعيش الحرمان وشظف العيش الكريم ، جراء الإجهاز بالإغلاق على مصدر رزقهم كعقاب جماعي دون الأخذ بعين الإعتبار ظروفهم المعيشية الأسرية وإلتزاماتهم المالية البنكية .
وفي نفس السياق أضافت فحوى الرسالة غياب أي حكامة إقتصادية كفيلة بضمان إستمرار قطاع الحمامات والرشاشات في العمل مع تبني قاعدة “لا ضرر ولا ضرار” .
وعليه جاء في الرسالة أن المكتب الجامعي لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات والرشاشات بالمغرب تناشد كافة أعضاء اللجنة العلمية المغربية لتدبير جائحة كورونا، بإستصدار توصية ملزمة للتراجع عن قرار الإغلاق الذي إتخذه المجلس الحكومي ،وتبني ما جاء على لسان أحد أعضائها أثناء تناولهم موضوع الحمامات وأفضاله وآثاره الصحية والنفسية على المواطنين بناءا على قناعاتهم العلمية ، لتجاوز آثار الإغلاق الذي دام مدة سنة كاملة دون نظرة أوإلتفاتة من طرف الحكومة .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: