ولاية أمن القنيطرة تضرب بيد من حديد على المخالفين لإجراءات الوقاية من كورونا

بوشعيب البازي

تزامنا وتطبيق الحجر الصحي من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، تدخل القرارات الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة المغربية حيز التنفيذ ابتداء من يومه الثلاثاء على التاسعة ليلا. وذلك بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
ويدخل حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني حيز التنفيذ ابتداء من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، ومنع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء، مراكش وأكادير .

حيث قامت مصالح الأمن الوطني بإقليم القنيطرة  بتفعيل مجموعة من الإجراءات التكميلية لتطبيق إجراءات الحجر الصحي بالمدينة ، وفق التعليمات واللوائح التفسيرية للسلطات العمومية المختصة. و توجيه الحملات الأمنية لملاحقة غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية، وذلك استمراراً للدور المنوط لكافة القطاعات الأمنية، فى إطار تنفيذ إجراءات الخطة الشاملة التى أعدتها الدولة للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

حيث تسهر المصالح الأمنية بالقنيطرة على تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة على مختلف القطاع، وكذا وضع نقاط مراقبة  على محاور مختلف الشوارع والأحياء، إضافة إلى الحواجز الأمنية المتواجدة على مختلف مداخل ومخارج المدينة.

وتعوّل ولاية الأمن بإقليم القنيطرة برئاسة والي الامن عبد الله المحسون خلال تطبيق هذه الإجراءات الوقائية والتدابير على مواصلة توعية المخالفين وتحسيسهم بخطورة هذا الوباء.

كما تدعو، عبر جمعيات المجتمع المدني ، كافة المواطنين إلى ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية وإحترام أوقات الحجر الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويستثنى من قرار التنقل بين المدن المعنية الأشخاص الملقحين المتوفرين على شهادة “جواز التلقيح”، الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، الأشخاص المكلفين بنقل السلع والبضائع، إضافة إلى العاملين في القطاعين العام والخاص الحاملين لوثيقة “أمر بمهمة” موقعة ومختومة من طرف رؤسائهم في العمل.

وقررت الحكومة إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة، إلى جانب عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة لأكثر من 25 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

وتقرّر أيضا، حسب بلاغ الحكومة، عدم تجاوز الفنادق وباقي المؤسسات السياحية لــ 75 في المائة من طاقتها الاستيعابية، داعية إلى تشجيع العمل عن بعد في القطاعين العام والخاص، في الحالات التي تسمح بذلك.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: