عبد الرحيم ناصيف و نجلاء آل رسول : الحدث الاستثناء في سجلات الزواج المختلط :

تورية لغريب

لقد كان للقدر وحده أن يرسم قصة ” عبد الرحيم ناصيف ” و” نجلاء آل رسول ” ، فرغم آلاف الأميال التي تفصل المغرب عن المملكة السعودية ، إلا أن للقلب حسابات أخرى …قصة حب فريدة من نوعها و متفردة في تفاصيلها الصادقة ، فعبد الرحيم ناصيف مواطن مغربي يخلق الحدث بتجربة الزواج المختلط من امرأة سعودية ، لم يكن الطريق معبدا للحصول على وثيقة الزواج نظرا لكونها سابقة في سجلات الزواج المختلط و إن كنا نشهد زواج مغربيات من جنسيات عديدة و من ضمنها مواطنون سعوديون ..

” غرابة ” الإشكال القانوني وصلت إلى حد اعتباره حدثا استثنائيا إن لم نقل ” نازلة ” – على حد تعبير أحدهم – هذه السابقة التي لم يشهدها موظفو سفارة المملكة السعودية و كما أقر أحد موظفي وزارة الخارجية ، و الذي صرح بأنه و لأول مرة منذ 25 سنة ، مدة اشتغاله كموظف في الشؤون القنصلية يشهد هذا الحدث الاستثنائي . – كما جاء في تدوينة على صفحة عبد الرحيم ناصيف الفيسبوكية – و كإجراء غريب ، كان على صاحب الطلب : عبد الرحيم ناصيف ، الإدلاء بالدفتر العائلي قبل الزواج على غرار الملف الذي تقدمه الزوجة المغربية بحيث يعد دفتر الحالة المدنية للأب من ضمن وثائق الملف …
لكن خصوصية الحدث و تفرده لم تشمل هذا الجانب فقط ، بل تعدته إلى إشكال آخر متعلق بكونه نزيل سابق بخيرية عين شق مما زاد من تعقيد الإجراءات القانونية ، هذا الإشكال الثاني متعلق بوضعيته في سجل الحالة المدنية التي لم يظهر بسجلاتها إلا بعد سنة 1987 .
و كحل قانوني ، فإنه و بتكاثف جهود ثلاثة من موظفي مكتب الحالة المدنية ، تم استصدار أمر إداري موقع من طرف السيد العامل ، مما قد يؤسس مستقبلا لطلبات زواج مختلط من هذا القبيل ..

عبد الرحيم ناصيف كاتب صحفي و شاعر خارج كل التصنيفات المتداولة ، و زوجته نجلاء آل رسول كذلك فنانة تشكيلية و شاعرة فذة ، الاثنان قد عبرا كل العراقيل الإدارية بنجاح ، منتصرين لمشاعر تؤسس للانتماء الحقيقي و بعيدا عن الفروقات في الجنسية أو الموطن ، لتظل لغة القلب أسمى لغة تخطها تدويناتهم ، كتاباتهم الرائعة ..

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: