سقوط 35 جريحا في مواجهات دامية بين الطلبة الجزائريين و آخرين أجانب داخل إقامة جامعية في بجاية

La rédaction

شهدت الإقامة الجامعية “أميزور 1” بجامعة “عبد الرحمن ميرة” ببجاية، معارك ضارية بين طلبة جزائريين وآخرين من جنسيات أجنبية “دول إفريقية”، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى، استعملت فيها أسلحة بيضاء خطيرة تسببت في خلق جو من الرعب واللا أمن داخل الإقامة، مما أدى إلى سقوط جرحى من الطرفين، اثنان منهم في حالة حرجة.
وحسب مدير الإقامة، فقد تم تسجيل إصابة أزيد من 35 طالبا جامعيا بجروح متفاوتة الخطورة، استدعت نقل البعض إلى مصلحة الاستعجالات بالمركز الاستشفائي الجامعي الشهيد “تواتي” في “أميزور” لتلقي الإسعافات والرعاية الطبية.
المشادات حسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة، خلفت خسائر مادية معتبرة وبعض أعمال التخريب التي طالت الإقامة وحتى خارجها.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الشجار العنيف جاء نتيجة إقدام الطلبة الأفارقة الذين يزاولون دراستهم في القطب الجامعي لـ”أميزور” على القيام بترديد أغانٍ ورقص وإحداث ضجيج كبير، الأمر الذي أزعج زملاءهم من الجزائريين ليلا، وهو ما دفع بهم إلى المطالبة بالعدول عن هذه الأعمال من أجل تمكينهم من المراجعة والتركيز على امتحاناتهم، وهو ما لم يتم الاستماع إليه، قبل أن تبدأ الأمور تأخذ منعرجا خطيرا.
وتبقى الأسباب متضاربة المصادر، ولكن ما يحصل حاليا في الإقامة الجامعية بـ”أميزور” هو ملخص بسيط جدا للتسيب الذي آلت إليه الإقامات الجامعية بولاية بجاية، والتعفن الذي تشهده داخلها.
وأمام هذا الوضع، باشرت الجهات الأمنية تحقيقات وتحرّيات مكثّفة في ملابسات الحادثة التي خلّفت استياءً وسط الطلبة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: