إنقاذ 344 مهاجرا على الساحلين المتوسطي والأطلسي للمغرب

La rédaction

أنقذ خفر السواحل المغاربة ما مجموعه 344 مهاجرا خلال أربعة أيام “كانوا يواجهون صعوبات” على متن قوارب تقليدية في عرض البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وفق ما أفادت وكالة الأنباء المغربية.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن وحدات خفر السواحل للبحرية الملكية “قدمت المساعدة لـ344 مرشحا للهجرة غير الشرعية، يتحدر أغلبهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم نساء وأطفال كانوا يواجهون صعوبات على متن قوارب تقليدية”.

وأوضح أن هذه العمليات تمت في الفترة ما بين 10 و14 يوليو، مشيرا إلى أن “الأشخاص الذين تم إنقاذهم تلقوا الإسعافات الأولية على متن وحدات البحرية الملكية”، قبل إعادتهم إلى الموانئ القريبة لتسليمهم للدرك الملكي.

تعد السواحل الشمالية للمغرب على البحر المتوسط منطلقا رئيسيا لقوارب المهاجرين نحو إسبانيا التي تبعد كيلومترات قليلة. أما سواحله الجنوبية فتنطلق منها القوارب نحو جزر الكناري الإسبانية في المحيط الأطلسي. لكن الطريق الأقصر إليها يبعد أكثر من 100 كيلومتر.

وكانت البحرية الملكية أعلنت مطلع يوليو إنقاذ 244 مهاجرا على الساحلين المتوسطي والأطلسي خلال يومين، مشيرة إلى أن “بعضهم كان في حالة صحية جد متدهورة”.
يشكل الوافدون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء عادة غالبية المهاجرين الذي يستقلون “قوارب الموت”، كما توصف في المغرب، للوصول إلى أوروبا. كما يستقلها مغاربة على أمل تحسين أوضاعهم المعيشية في أوروبا.

وتظهر أرقام وزارة الداخلية الإسبانية أنه بين الأول من يناير و30 يونيو 2021، وصل 12622 مهاجرا إلى إسبانيا من طريق البحر مقارنة بـ7256 في العام السابق.
من جهتها، قالت منظمة “كاميناندو فرونتيراس” غير الحكومية إن نحو 2100 مهاجر لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول بحرا إلى إسبانيا خلال الأشهر الستة الأولى من 2021، غالبيتهم العظمى في الطريق نحو جزر الكناري في المحيط الأطلسي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: